أشادت بحرص الشيخة فاطمة على تبوؤ المرأة مكانتها اللائقة

سلامة بنت حمدان تشهد تكريماً بجامعة زايد

برعاية وحضور حرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، احتفلت جامعة زايد في أبوظبي بتكريم 200 خريجة من عضوات «رابطة خريجات جامعة زايد» ضمن فعاليات الملتقى الأول لخريجات الجامعة والذي أقيم تحت شعار «انتماء وعطاء» وذلك تقديرا لجهود خريجات الجامعة اللواتي استمر تواصلهن مع الجامعة حتى بعد تخرجهن وشاركن في تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة مع زميلاتهن من طالبات الجامعة وأفدن الجامعة بخبراتهن المختلفة.

وأشادت الشيخة سلامة بنت حمدان برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية لمسيرة المرأة وحرص سموها على أن تتبوأ المرأة الإماراتية مكانتها اللائقة في المجتمع حيث هيأت «أم الإمارات» للمرأة فرصا متنوعة للتعليم والعمل وخدمة التنمية الوطنية والمساهمة في تعزيز النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وثمنت الشيخة سلامة تميز المسيرة الأكاديمية لجامعة زايد كمؤسسة وطنية رائدة ذات سمعة عالية بارزة وذلك من خلال ما تبذله من جهود في المجالات الأكاديمية والتطبيقية والبحثية. وألقت كلمة الخريجات المكرمات الشيخة مريم بنت احمد بن مبارك آل نهيان خريجة كلية علوم الأسرة بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف والحاصلة على جائزة فاطمة بنت مبارك وجائزة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم للتفوق العلمي عبرت فيها عن اعتزاز الخريجات بانتمائهن لجامعة زايد .

وما وصلت إليه إذ أصبحت في صدارة الجامعات العالمية المرموقة وقد سجلت جامعة زايد منذ انطلاقها في العام 1998 منجزات أكاديمية رائدة جعلت منها منارة للإبداع الفكري ومركزا للإشعاع الحضاري فقد أسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه دعائم هذه الجامعة لتكون جسرا للتواصل الحضاري مع العالم يحمل قيم وتقاليد مجتمع الإمارات الأصيلة لمختلف شعوب العالم.

وأكدت أن دولة مثل الإمارات منارتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة النهضة النسائية في الدولة لحري ببناتها أن يكن رموزا فعالة وعناصر تتسم بالتميز والارتقاء.ووجهت الشكر لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم والبحث العلمي رئيس جامعة زايد الذي جعل من تميز قطاع التعليم العالي في الدولة رسالته وهدفه.من جانبها أوضحت شمسة الطائي مديرة إدارة شؤون الخريجات بالجامعة أهمية هذا الحدث الذي يظهر للخريجات مدى تقدير الجامعة لجهودهن المتميزة في التواصل والعطاء.

بعد ذلك افتتحت الشيخة سلامة معرض التصوير والفنون الذي نظمته طالبات من كلية علوم الاتصال والإعلام وكلية الفنون والتصميم بالجامعة حيث شمل عرضا لفيلم وثائقي من إعداد طالبات كلية علوم الاتصال والإعلام بالجامعة.حضر حفل التكريم عدد من الشيخات والقيادات النسائية وعدد من سيدات الأعمال وسيدات المجتمع .

وتم خلال الحفل تكريم:

الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان

الشيخة شمسة بنت محمد بن زايد آل نهيان

الشيخة فاطمة بنت سرور بن محمد آل نهيان

الشيخة مريم بنت أحمد بن مبارك آل نهيان

الشيخة اليازية بنت سلطان بن خليفة آل نهيان

الشيخة لطيفة بنت سلطان بن زايد آل نهيان

الشيخة شما بنت سعيد بن طحنون آل نهيان

الشيخة مريم بنت خليفة بن سيف آل نهيان

الشيخة لطيفة بنت خليفة بن سيف آل نهيان

الشيخة عوشة بنت نهيان بن مبارك آل نهيان

الشيخة إليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان

الشيخة حصة بنت حمد بن طحنون آل نهيان

الشيخة شما بنت خليفة بن حمدان آل نهيان.

كما تم تكريم عدد من طالبات جامعة زايد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات