بلدية دبي تصدر تعميماً خاصاً بنماذج التدقيق الذاتي للفلل السكنية

بلدية دبي تصدر تعميماً خاصاً بنماذج التدقيق الذاتي للفلل السكنية

أصدرت إدارة المباني ببلدية دبي تعميما إلى جميع المكاتب الاستشارية العاملة في إمارة دبي بشأن نماذج التدقيق الذاتي للفلل السكنية. وأوضح المهندس خالد محمد صالح مدير إدارة المباني بالبلدية أن التعميم جاء انطلاقاً من جهود بلدية دبي لتطوير إجراءات تراخيص المباني بالشراكة الكاملة بين جميع الجهات المشاركة في عملية الترخيص، من خلال تحديد المهام والمسؤوليات والمعايير بشكل واضح ودقيق لكافة الجهات، وتفعيل الأداء الذاتي لتقديمها وانجازها وفقاً لأفضل المعايير العالمية.

وأضاف أن التعميم جاء بهدف إعطاء المزيد من الصلاحيات للمكاتب الاستشارية فقد أعدت إدارة المباني قائمة بالشروط والملاحظات الأساسية التي يجب تحققها في معاملات الفلل السكنية المقدمة للترخيص «نماذج تدقيق» تتضمن التخصصات «المعمارية، الإنشائية، العزل الحراري، الصرف الصحي».

وأشار مدير إدارة المباني إلى التعميم رقم (179) بشأن نماذج التدقيق الذاتي للفلل السكنية، الذي وجهه إلى جميع المكاتب الاستشارية العاملة في إمارة دبي بضرورة الالتزام بتكليف المهندسين المصممين لمشاريع الفلل السكنية من التخصصات المذكورة، والقيام بأنفسهم بمراجعة المخططات المقدمة للترخيص قبل تقديمها للبلدية ومطابقتها بما ورد في نماذج التدقيق المرفقة مع هذا التعميم، وملء وتوقيع النماذج بواسطة المهندسين المدققين.

وختمها بختم المكتب الاستشاري وإرفاق صورة من نموذج التدقيق المعماري في أول المخططات المعمارية وصورة من نموذج التدقيق الإنشائي في أول المخططات الإنشائية وصورة من نموذج تدقيق الصرف الصحي والعزل الحراري في أول المخططات الخاص بهما.

وطالب كافة المكاتب الاستشارية باختيار أحد نماذج تفاصيل العزل الحراري المرفقة مع هذا التعميم وإرفاقها مع المخططات المقدمة للترخيص كتفاصيل للعزل الحراري في الفيلا مع تثبيت رقم النموذج في «نموذج التدقيق» الخاص بأعمال العزل الحراري.

ونوه المهندس صالح بأن إدارة المباني وهي تضع هذه النماذج تهدف إلى نشر وتعميم الأنظمة والقوانين من خلال تطبيقات عملية مباشرة، وتفعيل دور المكاتب الاستشارية في عملية تسهيل وتبسيط إجراءات الترخيص وتقليل المدة اللازمة لإنجاز المعاملات من خلال الصلاحيات الممنوحة لهم، ورفع جودة العمل من خلال التدقيق المباشر من قبل المهندس المصمم وتحميله مسؤولية عملية التدقيق.

دبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات