تقدير

اللجنة الدولية لإحياء اللؤلؤ تهدي أم الإمارات شهادة «دانة الشيخة فاطمة»

أهدت اللجنة الدولية لإحياء اللؤلؤ والمعهد الأميركي للأحجار الكريمة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام شهادة «دانة الشيخة فاطمة» تقديرا لمكانة وجهود سموها في دعم أنشطة اللجنة واستضافة إمارة أبوظبي لمعرض اللآلئ الطبيعية النادرة الذي افتتح مساء أول من امس بقصر الإمارات تحت رعاية سموها .

تسلم الشهادة أمس علي سالم الكعبي مدير مكتب سمو وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية من خالد الصايغ رئيس اللجنة الدولية لإحياء اللؤلؤ وتوم موزس نائب رئيس المعهد الأميركي للأحجار الكريمة وذلك بمقر مؤسسة التنمية الأسرية بحضور مريم محمد الرميثي مديرة عام المؤسسة .

وتتميز لؤلؤة «دانة الشيخة فاطمة» الطبيعية بشكلها المزخرف من عرق اللؤلؤ ويبلغ طولها «4 بوصات» أي ما يعادل « 10 .2 سنتيمترات» ومحيطها الدائري يصل إلى «6 بوصات» أي ما يعادل «15 .2 سنتمترا» وبالمقارنة مع كبرى اللآلئ المعروفة عالميا تتميز اللؤلؤة بحجمها الذي يعادل مرتين تقريبا حجم لؤلؤة «هوب» المعروضة في المتحف البريطاني للتاريخ الطبيعي ووزنها يفوق وزن لؤلؤة «يورما» بمقدار قيراط.

حيث تم إدخال اللؤلؤة ضمن تصميم القنطور المنحوت من الجواهر ويجسد أحد الكائنات في الأساطير الإغريقية حيث يمثل نصف إنسان ونصف حصان وتشغل اللؤلؤة جذع الكائن في حين تم نحت بقية الأجزاء من الذهب .

وعبر رئيس اللجنة الدولية لإحياء اللؤلؤ ونائب رئيس المعهد الأميركي للأحجار الكريمة عن شكرهما وتقديرهما للرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ودعمها لفعاليات ونشاطات اللجنة وخاصة إقامة معرض اللآلئ الطبيعية في أبوظبي مما شكل حافزا لتعزيز ثقافة الحماية والعناية والارتقاء بهذا الموروث الرائع لما يرتبط من تاريخ وتراث تختص بها منطقة الخليج العربي .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات