بن فهد يلتقي القنصل الطاجيكي

«البيئة» تحظر الطباعة على الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل

استقبل معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، صباح أمس، بديوان الوزارة بدبي، رحيم جان ناصروف القنصل العام لجمهورية طاجيكستان.

وقد رحب معالي الوزير بالقنصل العام مشيداً بالعلاقات المتميزة بين دولة الإمارات وجمهورية طاجيكستان.

وقدم القنصل العام لطاجيكستان لمعالي وزير البيئة والمياه دعوة لحضور مؤتمر «المياه لأجل الحياة»، والمزمع عقده في جمهورية طاجيكستان الشهر المقبل.

على صعيد آخر أصدر معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، قراراً وزارياً رقم (238) لعام 2010، في شأن حظر الطباعة على الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل، وذلك في إطار خطة وزارة البيئة والمياه الاستراتيجية لتعزيز الأمن البيئي والارتقاء بالفكر والوعي البيئي وترسيخه للوصول إلى أفضل مستويات التنمية المستدامة للثروات الطبيعية.

ويأتي هذا القرار بناءً على قرار المجلس الوزاري للخدمات رقم (77/5) لسنة 2009 الجلسة رقم (6) بشأن الموافقة على منع استخدام الأكياس البلاستيكية والمنتجات البلاستيكية الأخرى غير القابلة للتحلل وغير المطابقة للمواصفات المعتمدة، ابتداءً من 1\1\2013، وعلى قرار مجلس الوزراء رقم (376/5) لسنة 2009 الجلسة رقم (10) في شأن حظر الطباعة على الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل.

وصرح معالي وزير البيئة والمياه بأنه نظراً لما تشكله الأكياس البلاستيكية من خطر على البيئة وصحة الإنسان والحيوان، وتماشياً مع سياسة واستراتيجية الوزارة المتعلقة بتنفيذ المبادرة الخاصة بتأسيس برنامج لخفض استخدام الأكياس البلاستيكية والمنتجات البلاستيكية الأخرى غير القابلة للتحلل خلال الفترة من 2009 ـ 2012، والذي يهدف إلى منع استخدام الأكياس البلاستيكية والمنتجات البلاستيكية الأخرى غير القابلة للتحلل وغير المطابقة للمواصفات المعتمدة ابتداءً من 1\1\2013.

وعليه يحظر على كافة المنشآت الصناعية والتجارية الطباعة على الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل، (كأسماء المحال أو أسماء المنتجات أو الإعلانات الخاصة بالمحال التجارية والمراكز التجارية وغيرها، وعلى كافة مصنعي الأكياس البلاستيكية الالتزام بتطبيق المواصفة القياسية الإلزامية لدولة الإمارات العربية المتحدة (رقم صء.س9002./9005) بشأن خصائص أكياس البلاستيك وغيرها من منتجات البلاستيك القابلة للتحلل.

كما يجب على كافة موردي الأكياس البلاستيكية الالتزام بذات المواصفات. وأفادت الدكتورة مريم حسن الشناصي، المدير التنفيذي للشؤون الفنية بالوزارة، بأن المبادرة التي أطلقتها الوزارة في أكتوبر 2009 تحت شعار «الإمارات خالية من الأكياس البلاستيكية».

تعتبر جزءاً من استراتيجية الوزارة التي تهدف إلى خلق الوعي البيئي بمخاطر استخدام الأكياس البلاستيكية ودعم روح المبادرة الفردية والمجتمعية وتحمل المسؤولية لدى كافة فئات المجتمع تجاه البيئة المحيطة بنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات