رأي

سلطان السويدي: «البيان» حاضرة في وجدان الإمارات

سلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي قال إن مسيرة الصحافة والإعلام في دولة الإمارات حاضرة في وجدان أبناء البلد بأعمدتها الثلاث «الاتحاد»، «البيان»و«الخليج»، فلقد احتفلنا منذ بعض الوقت بمناسبة مرور أربعين على «الاتحاد».

ومنذ أيام احتفلنا بمرور أربعين سنة على تأسيس جريدة «الخليج» وها نحن اليوم نحتفي بمرور ثلاثين عاما على انطلاقة البيان، الصحيفة التي عاشرتها منذ ولادتها.

وخاصة عندما كنت مسؤولا في قطاع الشباب والرياضة حيث كنا نتبادل الآراء باستمرار خاصة فيما يخص قطاع الرياضة الذي كانت تخصص له «البيان» صفحة داخل الجريدة ومن ثم أصبح له ملحق خاص بصفحات متعددة نعتز به.

وهذا يعطي مؤشرا واضحا على تطور هذه الصحيفة التي تنتمي إلى مؤسسة فيها أكثر من صحيفة وتلفزيون وتقوم على عمل إعلامي منظم. أتمنى لكل الإخوة العاملين في هذه المؤسسة،مواطنين وأشقاء عرب، كل التقدم.

كما نتمنى أن تكون «البيان» قريبة من قضايا المجتمع والناس وهمومهم وأنا أعتقد أن هذه من الأمور الأساسية التي أنشئت من أجلها هذه الصحيفة.

فلقد كان المغفور له الشيخ راشد رحمه الله لديه نظرة اتجاه أن تضطلع هذه الأقلام الوطنية وغير الوطنية بهموم الناس وتبرز المظهر الحضاري للدولة في كافة الميادين ولا سيما في القطاع الاقتصادي، الذي ربما تكون «البيان» أول صحيفة توليه اهتماما خاصا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات