مثقفون: الصحيفة حققت تقدماً كبيراً في 30 سنة

«البيان» صوت ومنبر متميز في الإعلام الإماراتي

أشادت فعاليات إعلامية وثقافية بإنجازات «البيان» خلال 30 عاما من عمرها، وقالت «البيان» أنيقة وتتميز بأسلوبها السهل الممتنع والمريح للقراء. وتعتبر صوتا ومنبرا متميزا في الإعلام الإماراتي، وتحمل الكثير من البصمات التي تتفرد بها سواء في أشكال معالجة المادة والمضمون أو الإطار الفني. وتاليا نسجل ملخصا لما أدلى به بعضهم:

منبر متميز

عادل خزام نائب مدير قناة سما دبي قال «البيان» صوت ومنبر متميز في الإعلام الإماراتي، وتحمل الكثير من البصمات التي تتفرد بها سواء في أشكال معالجة المادة والمضمون أو الإطار الفني.

احتضنت «البيان» بدايات جيل من رواد الثقافة في الإمارات خاصة في مطلع الثمانينات وأنا واحد منهم. تتميز هذه الصحيفة بتطورها المستمر إلى جانب ملاحق الثقافة والمنوعات، مع الاعتماد على الموضوعية في الطرح في مختلف تيارات المعرفة.

أعتبر تجربتي مع «البيان» ككاتب عمود في صفحة الثقافة ابتداءً من عام 2004 وحتى 2008، من أفضل المراحل في مسيرتي الأدبية، والتي نشرتها مؤخراً في كتاب بعنوان (مسكن الحكيم).

موقع الكتروني

وقال علي جابر عميد كلية محمد بن راشد للإعلام (جريدة «البيان» أنيقة وتتميز بأسلوبها السهل الممتنع والمريح للقراء، وتجمع بين الطابع المحلي والإماراتي، والرأي الموضوعي في مجريات الأحداث العربية والغربية. ما تحتاجه «البيان» حاليا هو تعزيز موقعها الالكتروني).

مبادرة متطورة تحسب لـ «البيان»

وقال ثابت عواد مدير مكتب صحيفة الأهرام (خدمة الأخبار المحلية SMS، مبادرة متطورة تحسب ل«البيان» التي تتميز بخصوصية كل من ملحقيها (المسارات) و(الرياضي)، وأتمنى أن تضم صفحة آراء وقضايا عددا من الأسماء البارزة، مع دور أكبر للكاريكاتور).

تتصف بالرصانة والاتزان

وقال ابراهيم العابد مدير عام المجلس الوطني للإعلام (تشكل «البيان» محوراً أساسيا في عالم الصحافة بالإمارات، وتتصف منذ تأسيسها وحتى يومنا هذا بالرصانة والاتزان والموضوعية والمهنية العالية، مع التطوير المستمر سواء على صعيد الشكل أو المضمون.

برزت «البيان» في البداية كصحيفة اقتصادية لكنها سرعان ما أصبحت شاملة مع اهتمام خاص بالكلمة المسؤولة، ويحضرني في هذا الإطار ما قالته أنديرا غاندي رئيسة وزراء الهند الراحلة، (الأطباء يدفنون أخطاءهم، والمحامون يشنقونها، والصحافيون ينشرونها).

تُقرأ من الصفحة الأولى حتى الأخيرة

وقال ابراهيم صالح المنسق العام لمهرجان دبي للتسوق: تتميز «البيان» بتجددها وتطورها الدائم على مختلف الأصعدة، وتُقرأ من الصفحة الأولى وحتى الأخيرة مع الملاحق المتخصصة وعلى رأسها الجوانب التي تعنى بالصحة والتكنولوجيا والثقافة.

توصل المعلومة بصورة موضوعية

وقال سعيد النابودة المدير التنفيذي للمشاريع في هيئة دبي للثقافة والفنون (تتصف «البيان» بطرحها الحضاري، مع الاهتمام بتوصيل المعلومة بشكل موضوعي دون انحياز، والذي يعكس رقي الصحيفة. حققت «البيان» قفزات سواء على صعيد الوطن العربي، فهي أول صحيفة تصدر بصور ملونة، أو على الصعيد المحلي من حيث نوعية الورق الراقية والتطوير في الشكل مع الاحتفاظ بهوية الصحيفة، باختصار هي البيان الفصيح).

أول صحيفة أفردت صفحات للشعر الشعبي

وقال محمد المر نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون شغلت الثقافة جزءاً كبيراً من نشاط «البيان» على مدى السنوات، وساهمت في إبراز العديد من المواهب الإماراتية سواء في الشعر أو القصة خاصة في البدايات.

ففي كل مرحلة تبنت جانباً من محاور الأدب، يكفي القول إنها أول صحيفة محلية أفردت للشعر الشعبي صفحة كاملة بإشراف المغفور له الشاعر حمد خليفة بوشهاب.

كما أصدرت أول ملحق لعروض الكتب (بيان الكتب)، إلى جانب تغطية الأنشطة الثقافية في العالم العربي والغربي بصورة عامة، والإمارات بصورة خاصة.

عصرية قوية بمقالاتها وكتاب أعمدتها

وقال عبد الشكور تهلك نائب الرئيس التنفيذي الأول في بنك الإمارات دبي الوطني («البيان» صحيفة عصرية قوية بمقالاتها وكتاب أعمدتها وشؤون وشجون العالم الدولي والعربي والمحلي.

في البداية كان لون صفحاتها مثل (صحيفة الفايننشال تايمز) البريطانية، يميزها من بعيد عن بقية الصحف. ولكوني أهوى الخط والفن التشكيلي فإني أتابع التطور التقني للصحيفة عبر كافة مراحلها سواء بنوعية الورق أو الحجم واللون).

يترافق ذكر «البيان» بالتطور المستمر

وقال بيار شويري الرئيس التنفيذي لمجموعة شويري يترافق ذكر صحيفة «البيان» بالتطور المستمر، وبالحرص على الموضوعية، وتتميز بالشكل والمضمون وبالجمع بين المحلية والإقليمية والعالمية.

تطور «البيان» يثير الإعجاب والدهشة

وقال الياس بوصعب نائب الرئيس التنفيذي للجامعة الأميركية في دبي التطور الذي تحرص عليه «البيان»، يثير الإعجاب والدهشة باستمراريته، كذلك الأمر مع وضوح التخصص في الموضوعات والتحليل سواء في التغطية المحلية أو الخارجية).

متابعة: رشا المالح، باسل أبوحمدة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات