بقيمة إجمالية تصل إلى مليارين و300 مليون درهم

افتتاح ثلاثة جسور في أبوظبي هذا العام

تخطط دائرة بلدية مدينة أبوظبي لأن تفتتح خلال العام الحالي 2010 ، ثلاثة جسور يتم العمل فيها حالياً، بقيمة اجمالية تقدر بحوالي مليارين و300 مليون درهم، وطول اجمالي يصل إلى 5. 9 كيلومترات ، ومن المتوقع أن يتم افتتاح جسر الشيخ هزاع بن زايد خلال الشهر الحالي، بينما يتوقع أن يفتتح كل من جسر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وجسر المفرق، بالتزامن مع افتتاح شارع السلام قبل نهاية اكتوبر المقبل.

جسر الشيخ هزاع

وهو الجسر الوحيد المقام على شارع السلام، ويعتبر بمثابة حلقة الوصل الرئيسية التي تربط جزيرة الريم بوسط المدينة، ويقطع الجسر شارع السلام ويتكون من اماكن هبوط وصعود المركبات من وعلى الجسر المكون من 4 حارات بكل اتجاه. وتستعد بلدية أبو ظبي لافتتاح الجسر خلال الشهر الحالي من خلال استكمال نقل الخدمات واجراء توسعات بالشارع من الاتجاهين، عند الصعود باتجاه جزيرة الريم أو الهبوط من الجسر باتجاه المدينة.

ويبلغ طول الجسر 230 متراً، وهو ومؤلف من أربع حارات في كل اتجاه، كما يتضمن طرقاً محلية إضافية من شارع السلام إلى المناطق المجاورة، ونفقين كل منهما طوله يبلغ 850 مترا وهو يقع بعد تقاطع شارع السعادة الى تقاطع شارع هزاع بن زايد، يتألف من جسر يؤدي الى جزيرة الريم ويعمل به حوالي 1200 عامل، وتبلغ التكلفة المعتمدة 640 مليون درهم، ويتوقع ان يتم استخدام نحو 23 ألف طن حديد و260 ألف متر مكعب خرساني.

جسر الشيخ زايد

وهو المعبر الثالث في أبو ظبي، ويمتد من دوار أم النار وحتى نادي ضباط الشرطة، مروراً بالجزء البحري، بأربع حارات مرورية في كلا الجانبين عرض كل منها 65. 3 أمتار، وسيزود في بعض الأماكن بسياج معدني يسمح للمارة بالتقاط الصور التذكارية، ومن المتوقع أن تصل كلفته الاجمالية إلى نحو 900 مليون درهم، وهو بطول 4. 7 كيلو مترات.

وهو مؤلف من ثلاث مراحل، الأولى وقد تم الانتهاء منها نهاية العام 2003، بطول 4 كيلو مترات وبتكلفة 157 مليون درهم، وهو يشكل امتداداً للطريق القادم من الشهامة، باتجاه ساس النخل، ويصل إلى حدود الخور قبل صالة الأفراح، بالإضافة إلى عدد من الطرق المفردة، منها المكونة من حارتين، وأخرى من 3 حارات، بطول إجمالي يبلغ 3800 متر .

وتبدأ المرحلة الثانية من مشروع المعبر من نهاية الجسر البحري وتنتهي بالقرب من نادي ضباط الشرطة بالتقاطع مع شارع الكورنيش الشرقي «طريق القرم» بتكلفة قدرها 107 ملايين درهم، وقد تم الانتهاء من تنفيذها خلال عام 2005.

أما المرحلة الثالثة والجاري العمل على إتمامها وتنفيذها، والبالغة تكلفتها التقديرية حوالي 646 مليون درهم، تشكل الجزء الأوسط من مشروع الجسر ويقع فوق قناة المقطع شمال جسر المقطع الحالي، وسيربط بين الطريق الشرقي الدائري داخل جزيرة أبوظبي وطريق أم النار الشهامة دبي السريع.

وتشتمل المرحلة الثالثة بشكل رئيسي على إنشاء جسرين، الأول جسر المعبر والآخر فوق قناة المقطع بطول 850 متراً ويحتوي على 7 فتحات يبلغ طول أكبرها بين محوري دعامات الجسر 234 متراً وعرض الممر المائي تحتها 100 متر وأقل ارتفاع للملاحة يبلغ 20 متراً، أما الجسر الثاني فهو جسر علوي يقع فوق الطريق المؤدي إلى صالة الأفراح ويتكون من فتحتين طول كل منها 25 متراً.

إضافة إلى طريق رئيسي مزدوج بطول 1300 متر وبعرض 4 حارات مرورية وأكتاف خارجية وداخلية بعرض ثلاثة أمتار، ويتوقع أن تستهلك 200 ألف متر مكعب من الخرسانة، و40 ألف طن من حديد التسليح، و6800 طن من كابلات شد الجسور، و383 طناً من كابلات عالية الشد، و700 طن حديد مقاوم للصدأ (استانلس)، و21903 أطنان من الأقواس الفولاذية، ويتوقع أن تستمر صلاحيته لأكثر من 100 عام بالكفاءة والأمان والفاعلية نفسها.

وقد صمم الجسر، الذي سيفتتح بالتزامن مع افتتاح شارع السلام والطريق الشرقي الدائري، بهدف تخفيف الضغط على الطرق القديمة، وخدمة المناطق الخارجية ونقل الحركة والكثافة المرورية باتجاه شارع السلام، بالإضافة إلى طبيعة تصميمه وضخامته وتفرده بالموقع الاستراتيجي، والخلفية الجمالية والسياحية.

جسر المفرق

ويأتي تشييده في إطار الخطة الشاملة لتطوير شبكات الطرق وتحسينها، لاستيعاب تزايد الحركة المرورية التي تشهدها إمارة أبوظبي، حيث ان طاقة الجسر الاستيعابية ستصل إلى 25 ألف سيارة يومياً، بدون ازدحام مروري، وهو يربط مدن أبوظبي العين دبي المنطقة الغربية دون توقف، كما سيشكل تحفة فنية معمارية.

ويتضمن الجسر الذي تبلغ تكلفة انشائه 750 مليون درهم، إنشاء جسر رئيسي باتجاه دبي - الغويفات وجسرين آخرين أحدهما لخدمة الحركة من أبوظبي باتجاه الشهامة وآخر للقادمين من العين باتجاه الغرب، ويشمل أيضاً عدة طرق التفافية لربط الحركة للمتنقلين بين أبوظبي والعين والمنطقة الغربية والمنطقة الشمالية بطول نحو 18 كيلومتراً .

وفيما يتعلق بالطرق الانزلاقية بالمشروع، قال الشامسي ان هناك أربعة طرق انزلاقية، منها القادم من أبوظبي باتجاه الغويفات وآخر للقادم من الغويفات باتجاه العين وثالث للقادم من العين باتجاه دبي وآخر للقادم من دبي باتجاه أبوظبي، ويبلغ طول الجسر الرئيسي المزدوج على طريق دبي الغويفات 75 متراً، وهو مكون من 8 حارات، أربع حارات بكل اتجاه بعرض 54 متراً وارتفاعه 10 أمتار تم تخصيص 8 دعامات له المسافة بينها تبلغ 25 متراً، بينما يبلغ طول الجسر العلوي العابر من أبوظبي باتجاه العين 880 متراً وهو في اتجاه واحد فقط.

ومكون من حارتين ويرتفع الى 21 متراً وعرضه 17 متراً مزود بنحو 18 دعامة تصل المسافة بين الدعامات 70 متراً، أما الجسر العلوي العابر من العين باتجاه طريف فيبلغ طوله 850 متراً باتجاه واحد، ومكون من حارتين بعرض 17 متراً بارتفاع للجسر يصل إلى نحو 20 متراً، وتم تزويده بنحو 18 دعامة تبلغ المسافة بين الدعامات 84 متراً.

أبو ظبي- إيمان كلش

طباعة Email
تعليقات

تعليقات