احتفاءً بصناعة الفسيسفاء

احتفاءً بصناعة الفسيسفاء

قال منظمون إن مدينة الجم الأثرية في تونس، ستستضيف الأسبوع المقبل الدورة الرابعة لمهرجان الفسيفساء (الموزاييك)، التي أصبحت صناعة مربحة وإحدى صادرات تونس الجديدة للخارج. سيشهد المهرجان الدولي للفسيفساء الذي يفتتح يوم الجمعة المقبل ويستمر ثلاثة ايام، مشاركة العديد من الحرفيين من مختلف البلدان.

ويعتبره المنظمون فرصة لتعريف السائحين بالاصول التاريخية للفسيفساء. ويعتقد علماء الآثار والمؤرخون ان تونس تحتوي على أكبر رصيد من الفسيسفاء في العالم أثبتتها الحفريات التي أجريت في عدد من المناطق والمدن الأثرية القديمة. وتتضمن هذه الدورة من المهرجان الدولي للفسيسفاء عدة مسابقات كبرى وإعداد لوحة فسيفساء عملاقة بمشاركة 2010 من الشبان بمناسبة الاحتفال بعام 2010 عاماً دولياً للشباب.

(رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات