مخالفة

إغلاق محل يبيع أنابيب غاز «سكراب» خطرة ومنتهية الصلاحية

أغلقت الدائرة الاقتصادية برأس الخيمة محلاً وفرضت عليه غرامة بمبلغ 20 ألف درهم وذلك لضبطه أثناء تزور تواريخ الصلاحية لأنابيب غاز هالكة بعد جمعها من المخلفات القديمة «السكراب» منذ 5 سنوات وإعادة صبغها وطلائها ومن ثم إعادتها للاستخدام من جديد.

وصادرت إدارة الدفاع المدني السيارة الخاصة بالمحل المذكور، حيث كانت تحمل 13 أنبوبة بينها اثنتان تم الانتهاء من صبغهما وتزوير تاريخ الصلاحية و11 أنبوبة قديمة كانت في طريقها لعملية التزوير.

وقال أحمد البلوشي مدير إدارة الرقابة وحماية المستهلك بالدائرة الاقتصادية برأس الخيمة إن الدائرة تلقت شكوى من أحد المواطنين عن محل يجمع الأنابيب القديمة من المخلفات ثم يقوم بصبغها وطلائها وإعادة كتابة تاريخ صلاحية على كل أنبوبة لتصبح صالحة للاستخدام.

وكشف انه تم التوجه على الفور إلى المحل المعني وتم ضبط أحد العاملين وهو يقوم بطمس المعلومات القديمة على الأنابيب التي تبين أنها هالكة وغير صالحة للتعبئة مرة أخرى، وتم مخاطبة إدارة الدفاع المدني التي تحركت على الفور.

وقال المقدم عبد الله حنحون مدير فرع المواد الخطرة في إدارة الدفاع المدني برأس الخيمة انه فور تلقي البلاغ من دائرة التنمية الاقتصادية تم التحرك وحجز السيارة التي كانت تحمل الأنابيب.

وأكد حنحون على خطورة هذه الأنابيب إذا تم إعادة شحنها بالغاز وطرحها للاستهلاك من جديد نظرا لأنها منتهية الصلاحية ومتهالكة وتسبب خطورة بالغة على المستهلكين وهي بمثابة قنابل موقوتة من الممكن أن تنفجر في أي وقت، حيث لا تزيد صلاحية أية اسطوانة غاز عن 15 سنة مع إجراء صيانة دورية كل خمس سنوات لهذه الاسطوانات يتم اختبارها لمعرفة مدى تحملها.

وبين عبد الله الشميلي مفتش بالدائرة الاقتصادية انه تم تحرير عدد من المخالفات على المحل المذكور منها عدم الالتزام بالقانون والتزوير وتحويل السكن الخاص إلى سكن عمال لافتا إلى أن الاسطوانات المضبوطة منتهية الصلاحية منذ ما يزيد على خمس سنوات.

رأس الخيمة ـ محمد صلاح

طباعة Email
تعليقات

تعليقات