«حماية المستهلك» تضبط أسعار الخضر والفاكهة في أم القيوين

«حماية المستهلك» تضبط أسعار الخضر والفاكهة في أم القيوين

ساهمت المراقبة الدائمة من قبل مفتشي بلدية أم القيوين ولجنة حماية المستهلك في استقرار عدد من السلع خلال الأسابيع الماضية في أسواق الخضر والفواكه في الإمارة. ولفت عدد من البائعين إلى أن سبب استقرار الأسعار في الخضر والفواكه خلال الأسابيع الماضية في أم القيوين إلى المتابعة الدورية للأسواق التي يقوم بها مفتشو البلدية بصفة دورية وكذلك حماية المستهلك التي لها دور كبير في الحد من الزيادة في الأسعار.

وأكد مستهلكون أن هناك انخفاضا في أسعار الخضر والفواكه ولكنهم متخوفون من أن الزيادة الأخيرة التي طرأت على أسعار المحروقات من شأنها أن ترفع الأسعار في كافة السلع وخاصة المواد الغذائية، مناشدين لجنة حماية المستهلك في أم القيوين بضرورة مراقبة الأسعار حتى لا يستغل بعض التجار تلك الزيادات.

من جانب آخر قال أحد الموردين إن الزيادة في أسعار الخضر والفواكه تشهد خلال العام زيادات مختلفة دون وجود مبررات واضحة، لافتاً إلى أن معظم هذه السلع الغذائية التي يتم استيرادها من أماكن مختلفة بأسعار مثيلاتها المحلية.

من جانب آخر أكد مصدر مسؤول من بلدية أم القيوين أن هناك لجنة حماية المستهلك من دائرة البلدية والدائرة الاقتصادية ومكتب وزارة الاقتصاد في أم القيوين تقوم بمراقبة الأسواق بصفة دورية حيث عملت تسعيرة لازمة في كل الأسواق وتم بموجبها إلزام كافة المحلات للعمل بها ووضع الأسعار على المنتجات مكتوبة باللغة العربية وذلك من أجل ضبط السوق وعدم التلاعب في الأسعار من بعض التجار الذين يتحايلون على جمهور المستهلك.

وأوضح المصدر ذاته انه يوجد مفتش دائم على الأسواق مهمته التأكد من التزام المحال التجارية بالتسعيرة المحددة، مبيناً أن هناك عقوبات تتمثل في الإنذار ثم المخالفة وفي حال التكرار توجد إجراءات قانونية يتم اتخاذها وأن مفتشي البلدية سيكونون متواجدين خلال العطلات وذلك للحد من التلاعب بالأسعار.

وأضاف أن لجنة حماية المستهلك تقوم بمتابعة فواتير الشراء التي على ضوئها يتم مقارنة سعر الفاتورة لوضع السعر المناسب للسلعة الغذائية الذي يلزم البائع بوضعه على كل منتج، مبيناً أنه يوجد عمال مخصصون لسوق الخضر والفواكه من أجل النظافة العامة .

أم القيوين ـ عصام الدين عوض

طباعة Email
تعليقات

تعليقات