EMTC

ساركوزي يطلب مشاهدة «خارج القانون» الجزائري

ساركوزي يطلب مشاهدة «خارج القانون» الجزائري

طلب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عرضا خاصا لفيلم ( خارج القانون ) للمخرج الجزائري رشيد بوشارب لمعاينته قبل مهرجان ( كان) الدولي للسينما. وكشفت مجلة (الاكسبريس ) الفرنسية أن الرئيس طلب نسخة من الفيلم آخر أبريل الماضي بعد الزوبعة التي أثيرت حوله من سياسيين وإعلاميين بمجرد قبوله للمسابقة الرسمية في المهرجان.

وقالت المجلة إن المخرج رشيد بوشارب و المنتج جون بريات رفضا طلب الرئيس وطلبا منه بالمقابل الحضور الى المهرجان لمشاهدته كبقية المتابعين . وكانت أوساط من اليمين الفرنسي ومن محيط ساركوزي بالذات قد انتقدت الفيلم واتهمته بإثارة الكراهية والحقد وطلبت شطبه من قائمة (كان) ويعالج الفيلم موضوع الماضي الاستعماري الفرنسي للجزائر وممارسات قوات الاحتلال من خلال قصة ثلاثة إخوة من مدينة سطيف الجزائرية نجوا بأعجوبة من مجزرة ارتكبها الجيش والشرطة الفرنسيين أواسط أربعينيات القرن الماضي خلفت عشرات الآلاف من القتلى في ظرف أيام.

ورحلوا سرا الى فرنسا حيث عاشوا السرية، وحين اندلعت حرب الاستقلال في الجزائر العام 1954 انضم الثلاثة الى خلايا سرية تابعة لجبهة التحرير التي قادت ثورة الجزائر، تعمل على التراب الفرنسي. وتحكي تطورات الفيلم عن الهمجية الاستعمارية وعن الذكاء الخارق وروح البطولة لدى الجزائريين. ووصف نشطاء قانونيون وسياسيون يساريون فرنسيون فيلم بوشارب بكونه الرد القوي على قانون تمجيد الاستعمار الذي سنه البرلمان الفرنسي ذو الأغلبية اليمينية في 23 فبراير 2003 وتسبب في إحداث شرخ في العلاقات بين البلدين والغاء معاهدة صداقة بينهما.

( الجزائر - البيان )

طباعة Email
تعليقات

تعليقات