490 معلماً ومعلمة في تدريب استهدف رفع مستوى تحصيل الطالب

490 معلماً ومعلمة في تدريب استهدف رفع مستوى تحصيل الطالب

انتهت وزارة التربية والتعليم من تدريب 490 من معلمي ومعلمات مادة الرياضيات في الميدان التربوي، من خلال دورة تدريبية استهدفت رفع مستوى تحصيل الطالب بعنوان (التعلم الفعال في تدريس الرياضيات)، التي تم تنظيمها من قبل إدارة التطوير والتنمية المهنية بالوزارة، وبإشراف الموجه الأول أحمد أبو يوسف لمادة الرياضيات، وعضوية الموجهين المدربين: محمد عبد المجيد غانم، وأحمد حسين سهلي، ودلال محمد مسعد، وخولة أحمد يعقوب، وشيخة اليماحي.

وقال الموجه الأول أحمد أبو يوسف إنه تم عمل خطة تدريس لتدريب 70 معلماً ومعلمة في كل منطقة تعليمة على مستوى دبي والإمارات الشمالية من جميع المراحل الدراسية بإجمالي 490 معلماً ومعلمة، حيث صدر قرار من علي ميحد السويدي المدير العام بالإنابة في الوزارة بالخطة وآلية التنفيذ، وبدأت الدورة في 12 أبريل الماضي واستمرت حتى الخميس الماضي.

وأضاف أن الدورة تضمنت خمس استراتيجيات، منها استراتيجية التعليم الصفي الفعال للعالم، وقام بها العالم مرزانو من خلال الدراسات العالمية، وصنف استراتيجية التعليم الصفي الفعال إلى 9 استراتيجيات، ودرب فريق الدورة المستهدفين في كل منطقة على الاستراتيجيات الخمس الأولى منها.

وأوضح أن أهم هذه الاستراتيجيات استراتيجية التشابه والاختلاف، والتلخيص وتدوين الملاحظات، واستراتيجية التعزيز ومنح التقدير، واستراتيجية الواجبات المنزلية، بالإضافة إلى استراتيجية الاستعارة والمجاز بالترتيب، لافتاً إلى أن مرزانو رتب هذه الاستراتجيات على اثر تأثيرها في رفع مستوى تحصيل الطلاب.

وأعد فريق التدريب أمثلة تطبيقية من مناهج الرياضيات في الدولة، ومن خلال ورش العمل ومن ثم تطبيقها وتنفيذها.

وأشار إلى أن الإدارة قامت بإعداد استبيان تقييمي لكل من فريق التدريب والمادة المعروضة العلمية ووقت التدريب والمكان المخصص له، منوهاً إلى أنه بعد تفريغ هذه الاستبيانات وجدوا أن الملاحظات والاقتراحات الواردة من الميدان التربوي (المعلمين والمعلمات الذين حضروا التدريب) تلخصت في طلبهم تكرار مثل هذه الدورات، وزيادة وقت ورش العمل، وتنظيم هذه الدورات في بداية العام الدراسي، وتنفيذ هذه الدورات لجميع المعلمين والمعلمات في كل المواد الدراسية.

وأوضح أن نبيلة المرزي مديرة إدارة التطوير والتنمية المهنية بالوزارة خاطبت الموجهين الأوائل بتطبيق مثل هذه الدورات على جميع العاملين في الميدان التربوي، مشيراً إلى أن التدريب من أهم عوامل نجاح المدرسة في أداء وظيفتها وتحقيق رسالتها في رفع مستوى طلابها وكفاءة معلميها.

ومن جانبها، فسرت موجهة الرياضيات خولة الحوسنى في منطقة الفجيرة التعليمة، نسب زيادة التحصيل لدى الطلبة، موضحة أن استراتيجية أوجه الشبه تزيد تحصب الطالب نحو 45%، مشيرة إلى أن كل استراتيجية لها أربعة محاور لتنفيذها، والتلخيص وتدوين المذكرات تزيد نسبتهما في التحصيل 34%، وتعزيز الجهود ومنح التقدير يزيدانها نحو 29%، والممارسات والواجبات المنزلية تزيد نسبة التحصيل نحو 28%، والعروض غير اللغوية تزيد التحصيل 27%، بالإضافة إلى أن التعليم التعاوني يزيد نسبة تحصيل الطالب نحو 27%..

دورات

أشارت موجهة الرياضيات خولة الحوسنى في منطقة الفجيرة التعليمة إلى إن الوزارة تنظم دورات تربوية علمية وتخصصية للعاملين في الميدان التربوي، سواء في المادة التعليمية أو التربية، وعلى المعلم أن يضيف إلى خبراته ما هو جديد، من خلال اطلاعه على ممارسات خارجية متطورة في التعليم.

وأوضحت أن المعلمين الجدد يخضعون لتدريبات مكثفة قبل قيامهم بعملية التدريس.

دبي ـ رحاب حلاوة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات