استغرق سنة كاملة ويحمل 50 كيلوجراما

3 طلاب في «تقنية» دبي يصنعون «ربوت» لحمل المواد الخطرة

نجح الطالب محمد الشامسي رئيس مجلس الطلاب مؤسس نادي الربوت في كلية دبي للطلاب بمساعدة زميليه سالم محمد ومحمد جاسم في تصنيع ربوت لحمل المواد الخطرة يستطيع حمل حوالي 50 كيلوجراما.

وقال الطالب محمد الشامسي إن المشروع استغرق سنة كاملة، وقدمت الكلية الدعم اللازم للمشروع، حيث وفرت بعض الأجهزة التي احتاجها الطلاب أثناء تنفيذه، لافتا إلى أن الدكتور باسم اللامي في كلية الميكاترونكس اشرف على المشروع وساعد الطلاب في الرد على بعض الاستفسارات وتوفير القطع اللازمة لتنفيذ المشروع.

وأضاف إن هذا النوع من الروبوتات يصنع في الدول المتقدمة ويباع بتكلفة باهظة جدا، الأمر الذي دعاه إلى التفكير بتصنيع مثل هذا الربوت، بحيث يكون نواة لتكرار صناعته في المستقبل وبالتالي توفير تكلفة استيراده من الخارج، منوها إلى استعداده بتصنيع أي ربوت وفقا للشروط والبيئة الملائمة لأية جهة داخل الدولة إذا أرادت ذلك.

وقال الطالب محمد جاسم الذي اشترك كمساعد في تنفيذ المشروع إن مهمته كانت القيام بالتوصيلات الكهربائية للربوت، بينما كانت مهمة زميله الطالب سالم محمد فك وتركيب المعدات التي يتألف منها الربوت. وأضاف إن المشروع كان فكرة محمد الشامسي وقام مع زميله سالم محمد بدور المساعدين في تنفيذ مشروع الربوت، وحصلا مؤخرا على الميدالية البرونزية في مسابقة مهارات الإمارات الوطنية 2010.

جدير بالذكر أن الطالب محمد الشامسي في كلية دبي للطلاب تخصص ميكاترونكس حصل على المركز التاسع في مسابقة الربوت مهارت العالم 2007 في اليابان، واختراع ربوت الجيل الثالث وحصل من خلاله على الميدالية الذهبية في الملتقى العلمي الحادي عشر لشباب دول مجلس التعاون لدول الخليج في 2008،، وتم اختياره ضمن افضل 100 مخترع عربي في مسابقة نجوم العلوم في قطر في العام ذاته.

وفي 2009 اختارته منظمة مهارات العالم العالمية أول خبير روبوت إماراتي فيها لتنظيم مسابقات عالمية في الروبوت وتم تنظيم مسابقة مهارات العالم 2009 في كندا وجار العمل في تنظيم مسابقة مهارات العالم 2011 في لندن.

وترأس لجنة التحكيم لمهارة الربوت في مسابقة مهارات الإمارات الوطنية 2010.

دبي ـ وائل نعيم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات