زار مدرسة النوف في الشارقة وحضر جانباً من الحصص

وزير التربية: ثمة ضرورة لربط الطالب بشؤون المجتمع

وجه معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم إدارات المدارس إلى الانفتاح على المجتمع، وتوثيق علاقة المدرسة مع المؤسسات المحلية والأفراد، وتعزيز تواصلها بشكل خاص مع أولياء الأمور، من أجل تحقيق مصلحة الطلبة والعملية التعليمية بوجه عام.

وقال معاليه إن وزارة التربية تعد المدرسة مؤسسة تربوية تعليمية لها دورها الاستراتيجي في تخريج الأجيال وفق المستويات التعليمية المطلوبة، وأن ثمة ضرورة لربط الطالب بشؤون مجتمعه المحلي، إلى جانب متغيرات العصر من علوم ومعارف نافعة.

وكان معالي القطامي زار مدرسة النوف للتعليم الأساسي والثانوي في الشارقة ظهر أمس رافقه في الزيارة فوزية حسن بن غريب مديرة منطقة الشارقة التعليمية، ومحمد راشد بن تميم مدير مكتب معالي الوزير، حيث اطلع معالي القطامي على المعرض الذي نظمته إدارة المدرسة، لمنتجات نزلاء ونزيلات المؤسسات العقابية، مثمناً جهود الإدارة المدرسية، وانفتاحها على المجتمع المحيط بها، ومشيداً بحرصها على تنظيم مثل هذه المعارض .

وحرص معاليه على تلمس أحوال الطالبات وحضور جانب من حصص اللغتين العربية والإنجليزية، كما تفقد مختبرات المدرسة، مطمئناً من مساعدة المديرة سميرة القصاب على توفر التجهيزات والمستلزمات، من أجل إثراء العملية التعليمية بمجموعة من التطبيقات والتدريبات .

وأكد معالي وزير التربية خلال حديث مباشر مع بناته الطالبات على أهمية تأسيس المراكز الإعلامية في المدارس وفق المستويات التي تمكن من تفعيل الدور المهم للإذاعة المدرسية، كما نوه بضرورة استثمار طاقات الطلبة في أعمال نافعة، وحث الطالبات على بذل المزيد من الجهد من أجل تحقيق النجاح والتفوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات