تطبيق استراتيجية الداخلية والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة

انخفاض معدل الجرائم 3% في الربع الأول من العام الحالي بعجمان

بلغ عدد القضايا المسجلة لدى شرطة عجمان خلال الربع الأول من العام الحالي 2613 قضية وذلك بنسبة انخفاض 3% عن العام الماضي خلال الفترة نفسها، حيث تم تسجيل 2690 قضية وكانت الجرائم الواقعة على المال تأتي في طليعة الجرائم، وذلك بوقوع 2145 جريمة وبزيادة نسبة 23% عن العام الماضي.

وقال العميد علي عبدالله علوان مدير عام شرطة عجمان ل«البيان» ان هناك انخفاضا في قضايا المخدرات والمؤثرات العقلية حيث بلغت خلال العام الحالي 16 قضية، بينما شهد الربع الأول من العام الماضي تسجيل 34 قضية مخدرات، مرجعا انخفاضها إلى إحكام الرقابة وزيادة برامج التوعية الأمنية بخطورة المخدرات على استقرار وأمن وسلامة أفراد المجتمع، إضافة إلى جهود رجال مكافحة المخدرات في تتبع أحدث أساليب المروجين والكشف عنها وإحالتهم إلى ساحة القضاء.

وأكد مدير عام شرطة عجمان انخفاض جرائم المشروبات الكحولية خلال الربع الأول من العام الحالي حيث سجلت مضابط الشرطة 98 قضية بينما شهدت الفترة نفسها من العام الماضي تسجيل 250 جريمة بحيث بلغت نسبة الانخفاض 61%.

وحول الجرائم الأخرى التي شهدتها الإمارة خلال الأشهر الثلاثة الماضية من العام الحالي، اشار الى تسجيل 1646 جريمة على المال العام، لافتا الى ان الربع الأول من العام الحالي شهد انخفاضا في عدد الجرائم التي تشكل خطرا على امن وسلامة افراد المجتمع، مشيرا الى ان الجرائم الواقعة على الأشخاص بلغت 239 جريمة بنسبة انخفاض بلغت19% بينما شهد العام الماضي وقوع 295 جريمة على الأشخاص.

وعزا مدير عام شرطة عجمان زيادة عدد الجرائم الواقعة على المال إلى تداعيات الأزمة المالية العالمية، لافتا إلى زيادة نسبة قضايا الشيكات الراجعة. كما تم تسجيل 23 قضية خاصة بالجرائم الماسة بأمن الدولة ومصالحها وذلك بزيادة قضية واحدة عن العام الماضي خلال الفترة نفسها.

وأشار الى انخفاض معدل الجرائم غير المبينة التهمة، حيث تم تسجيل 37 جريمة خلال الربع الأول من العام الحالي، بينما شهدت الفترة نفسها من العام الماضي تسجيل 316 جريمة غير مبينة التهمة.

وأفاد مدير عام شرطة عجمان ان هنالك انخفاضا كبيرا في نسبة الجرائم عموما في الإمارة مرجعا الأمر إلى تطبيق إستراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى تطوير العمل الشرطي والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة، إضافة إلى تكثيف الدوريات وزيادة برامج التوعية الأمنية التي تطبق في المدارس وفى الأندية مستهدفة فئة الشباب، إضافة إلى زيادة العناصر الشرطية التي ساهمت في تعزيز مسيرة الأمن والسلام بين أفراد المجتمع.

عجمان ـ أسامة احمدٍ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات