تطوير

بحث خطة عمل مراكز التنمية الأسرية

عقد أمس بمركز التنمية الأسرية بالفجيرة، اجتماع تنسيقي ضم جميع مديرات المراكز الأسرية على مستوى الدولة، وذلك برئاسة فوزية طارش مدير إدارة التنمية الأسرية بوزارة الشؤون الاجتماعية بتعليمات من معالي مريم خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية التي وجهت بضرورة تفعيل المبادرات الاجتماعية الهادفة لتطوير أفراد المجتمع.

وناقش الاجتماع التنسيقي الخطة المشتركة بين إدارة التنمية الأسرية ومراكز التنمية الاجتماعية بالدولة في إطار الهدف الاستراتيجي للوزارة. حيث ركز الاجتماع على تفعيل عدد من البنود الرئيسية من بينها العمل على وضع آليات لبرامج تعالج الكثير من المشكلات التي تواجهه الأسر في المجتمع الإماراتي من أهمها مشكلة الطلاق، وانعدام الحوار وضعف التماسك والتلاحم الأسري.

وتضمنت الخطة الارتقاء بشخصية المرأة وتثقيفها اجتماعيا وصحيا ونفسيا كونها نواة الأسرة، بالإضافة إلى إحياء برامج الموروث الشعبي ومناقشة قضايا المراهقين ووضع العلاجات المناسبة لها، وركزت الخطة على رعاية كبار السن ونشر ثقافة التطوع لما لها من أولويات على المستوى المحلي.

وبحث الاجتماع الشراكة مع مؤسسات المجتمع واستعرض الخطة الزمنية الموحدة للمراكز الأسرية خلال العام الجاري. وأقر عقد اجتماع المتابعة في نهاية كل شهر لتقييم الأداء والتعرف إلى ما تم تنفيذه، والكشف عن المعوقات التي تعيق عملية التنفيذ. إلى جانب مناقشة وسائل فتح سبل جديدة للتعاون مع جهات أخرى لصالح إنجاح خطة العمل. كما تمت الدعوة إلى تفعيل عمل المجالس الشعبية في الأحياء، لإحيائها على مدار العام وعدم حصرها على شهر رمضان المبارك، وذلك امتداداً لمبادرة الفرجان التي أطلقتها الوزارة في وقت سابق.

الفجيرة ـ ابتسام الشاعر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات