تفوق

عمر عبد الكافي يحاضر في جامعة الشارقة عن الإعلام في الإسلام

طالب الداعية الإسلامي الدكتور عمر عبد الكافي الإعلاميين بتحري الصدق في العمل وتقديم المعلومة الصحيحة السليمة بدون البحث عن الإثارة بلا أسباب، والى إخلاص النية في العمل، والحرص على تقديم الواجب المهني على أفضل وجه كما دعا إليها الإسلام.

جاء ذلك خلال المحاضرة العلمية القيمة التي قدمها د. عبد الكافي في جامعة الشارقة بعنوان «الإعلام في خدمة الإسلام» بتنظيم الجمعية الإعلامية بالجامعة. حضر المحاضرة أ.د محمد قيراط عميد كلية الاتصال وأعضاء من الهيئتين التدريسية والإدارية وعدد كبير من الطلبة والطالبات من مختلف الكليات.

وخلص د. عبد الكافي، في محاضرته التي استمرت لمدة ساعة ونصف الساعة وحظيت برضا الحاضرين، إلى ضرورة الأخذ بأسباب التفوق في العمل الإعلامي من الحصيلة اللغوية والإعداد العلمي والثقافي، والنظر إلى ما توصل إليه الآخرون في التكنولوجيا والإفادة منهم وتطبيق المبادئ الإسلامية من الخوف من الله، والإحسان في العمل والصدق، حتى تحقق الوسيلة الإعلامية ما تطمح إليه من شهرة ووصول إلى الناس.

الطالب عبد المجيد أبوكويك رئيس الجمعية الإعلامية أشار إلى سعادتهم بنجاح المحاضرة والتجاوب الكبير الذي وجدته من جميع الحضور من كلية الاتصال وغيرها، مؤكداً أن للجمعية برنامجاً حافلاً خلال الفترة المقبلة.

الشارقة ـ (البيان)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات