استقبل وقرينته ضيفات مهرجان الشارقة القرائي

سلطان القاسمي: مستشفى الشارقة التعليمي يضم 17 مختبراً وتدعمه هيئة تدريسية

أوضح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن مستشفى الشارقة التعليمي الذي يقام ضمن المدينة الجامعية يشتمل على 17 مختبراً يدعم عملها أعضاء هيئة تدريسية في كلية الصيدلة والطب والتقنية الحيوية والهندسة وإدارة الأعمال وكذلك إجراء بعض المشاريع البحثية في مجال أمراض السرطان ونشر الأبحاث والمعرفة ضمن مجموعة من الأنشطة منها دعم المشاريع التدريبية للباحثين الشباب في مستويات البكالوريوس وما بعد البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

جاء ذلك خلال لقاء صاحب السمو حاكم الشارقة وقرينته الشيخة جواهر بنت محمد بن سلطان القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة مساء الأول من أمس بقصر البديع العامر ضيفات مهرجان القرائي الثالث الذي تنظمه الإدارة العامة لمراكز الأطفال والفتيات بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة تحت شعار «تعالوا نقرأ» خلال الفترة من 14 إلى 21 فبراير الجاري.

ورحب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بالضيفات، موضحا اهتمامه بزيارتهن لإمارة الشارقة ومشاركتهن بمهرجان الشارقة القرائي أحد الفعاليات الثقافية التي ترعاها الشيخة جواهر القاسمي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة لتنشئة الأطفال على حب القراءة ونشر المعرفة.

وأشاد سموه بدور الشيخة جواهر وتوجيهاتها عبر المجلس الأعلى لشؤون الأسرة لكل ما يحقق الدعم لقضايا الطفل وثقافته والمرأة وتنمية المجتمع وكذلك الدور الذي تقوم به الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائبة رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة المديرة العامة لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في رعاية ذوي الإعاقة وتقديم وتطوير وتحديث جملة الخدمات التعليمية والتدريبية والتأهيلية لهم بما أسهم في دمجهم بمجتمعهم.

وتحدث سموه خلال اللقاء حول التعليم في إمارة الشارقة وتطوره لمواكبة ما يجري من تقدم في العالم ككل وتنمية مجالات المعرفة والثقافة والعلم خاصة بالنسبة لإتاحة الفرص التعليمية المتنوعة لدراسات الدبلوم والبكالوريوس والدارسات العليا لشريحة الشباب عبر خدمات الجامعات والكليات بمدينة الشارقة الجامعية كجامعة الشارقة والجامعة الأميركية ومجمع كليات الطب والعلوم الصحية وكذلك كلية المجتمع ومعهد الشارقة للتكنولوجيا.

وقدم سموه نبذة أيضا حول التخصصات الجديدة التي ستوفر في الدولة كدراسات علم الذرة والعلاج بالطب النووي ومركز التدريب الإكلينيكي ومركز الشارقة للتدريب الجراحي اللذين يعدان من اكبر المراكز العلمية في الدولة لتدريب العاملين في الحقل الصحي ورفع مهاراتهم في التدريب الجراحي والتدريب علي المناظير والإسعافات.

وأشاد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بالدعم الكبير الذي قدمته دولة الكويت لدولة الإمارات وإمارة الشارقة منذ بداياتها لمجالات العلم والمعرفة والصحة وهو ما أكده سموه لدى كتابته كتاب «بيان الكويت» ووصفه بـ «رد الجميل».

وتحدثت الشيخة جواهر بنت محمد بن سلطان القاسمي عن انجازات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ومؤسساته واهم الفعاليات التي يدرجها على خارطة أعماله كمهرجان الشارقة القرائي وهو ما يدل على توجه إمارة الشارقة بتوجيهات من صاحب السمو حاكم الشارقة في التركيز والاهتمام ببناء الإنسان بالجوانب الاجتماعية والثقافية والاقتصادية بما يكفل تنميته لخدمة بلده ومجتمعه بكافة المجالات.

وأكدت ان المجلس الأعلى لشؤون الأسرة يدعم التعليم والثقافة لكونهما السبيل لتنمية الأسرة وشرائح المجتمع وخدمة المجتمع الإماراتي والعربي والدولي لكل ما يتعلق بدعم قضايا الطفل وحمايته ورعايته وكذلك المرأة وتنمية المجتمع.

ودعت الضيفات لزيارة مؤسسات إمارة الشارقة والاطلاع على تجربتها في العمل الثقافي والإنساني والاجتماعي كالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة والتعرف عن قرب على مشاريعه التنموية.وتمنت الشيخة جواهر القاسمي للضيفات طيب الإقامة بالشارقة وأن يتم التعاون فيما بينهم لفتح مجالات للتواصل على كافة الأصعدة الثقافية والعلمية والاجتماعية والإنسانية وتنميتها بالإمارة والدولة.

من جانبهن أشادت الضيفات بالمستوى الحضاري والعلمي والثقافي الرائد الذي وصلت إليه إمارة الشارقة ودولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة وأعربن عن إعجابهن بالمستوى العلمي الذي اطلعن عليه في فعاليات مهرجان الشارقة القرائي ومعرض الشارقة الدولي لكتاب الطفل.

حضر اللقاء الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي عضوة اللجنة الاستشارية بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة والشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائبة رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة المديرة العامة لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية والشيخة نورة بنت محمد القاسمي ونورة النومان المديرة العام لمكتب قرينة حاكم الشارقة وعفاف إبراهيم المري المديرة العام لدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة وصالحة غابش المستشار الثقافي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة وموضي محمد الشامسي مدير عام إدارة مراكز التنمية الأسرية بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة وآمنة الناخي المديرة العامة تلفزيون الشارقة.

وضم الوفد الزائر الدكتورة آلاء الحمصي المديرة العامة لمركز التطوير والإبداع للأطفال والشباب بسوريا وتماضر عبدالعزيز راوي وكيلة وزارة التربية بدولة الكويت والفنانة الكويتية سعاد العبد الله وهبة مشاري كاتبة ومخرجة كويتية.

هبة مشاري تشارك الأطفال القراءة

زارت الكاتبة الكويتية هبة مشاري مهرجان الشارقة القرائي الثالث في يومه الثالث، حيث اجتمعت مع الأطفال وعلّمتهم الأسلوب السليم لقراءة القصة، بدءاً من رؤية الغلاف والتمعّن فيه، والتعرف على تفاصيل الكتاب، وتقليب الصفحات ورؤية الصور الملونة، ثمّ قرأت لهم قصة، فتفاعلوا معها وعبروا عن إعجابهم بها. حضرت لقاء الكاتبة مشاري مع الأطفال، الفنانة الكويتية سعاد العبد الله، التي استمعت مع الأطفال إلى القصة.يذكر أنّ الكاتبة مشاري، كتبت مسلسل (فضة قلبها أبيض) والعديد من الأعمال الفنية الأخرى.

الشارقة ـ فهمي عبدالعزيز و(وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات