اشتباكات بين الأكراد والأمن التركي في ذكرى اعتقال أوجلان

اشتباكات بين الأكراد والأمن التركي في ذكرى اعتقال أوجلان

اشتبك مئات المتظاهرين الأكراد مع الشرطة التركية أمس، في أثناء احتجاجات في ذكرى اعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان. وشارك نحو 3000 متظاهر في ديار بكر، كبرى مدن جنوب شرق تركيا، في الاحتجاج على إلقاء القبض على أوجلان في 15 فبراير 1999 بالتعاون مع الموساد الإسرائيلي، واحتجازه في الانفراد في سجن يخضع لحراسة مشددة.

ووقع الاشتباك عندما أوقفت الشرطة محتجين كانوا ينظمون مسيرة عبر المدينة، ما دفع بالمحتجين إلى إلقاء الحجارة والعصي على رجال الشرطة، حسب مراسل «فرانس برس». وقام بعض المحتجين بإغلاق الشوارع وإحراق الإطارات، ورددوا شعارات «يعيش أوجلان».

وردت قوات الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، واعتقال نحو 30 شخصاً. كما وقعت اضطرابات مماثلة في وسط مدينة اسطنبول، حين أغلق متظاهرون شارعاً مكتظاً في أعقاب تجمع لإدانة القبض على أوجلان، ما دفع الشرطة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع.

واعتقل عناصر من الاستخبارات التركية بمساعدة أجهزة الاستخبارات الأميركية أوجلان عام 1999 في كينيا. ونقل أوجلان إلى تركيا حيث حكم عليه بالإعدام بتهمة «الانشقاق» في يونيو 1999، لكن الحكم تحول سنة 2002 إلى السجن مدى الحياة بعد إلغاء عقوبة الإعدام.

(ا.ف.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات