الآلاف يحيون الذكرى الخامسة لاغتيال الحريري الأب

الحريري: وضعت لبنان على خريطة المصالحات العربية

أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في كلمة خلال مراسم إحياء الذكرى الخامسة لاغتيال والده رفيق الحريري على أنه ليس من مصلحة لبنان الانخراط في لعبة المحاور، وأشار إلى أن زيارته إلى سوريا في ديسمبر الماضي تندرج ضمن «خريطة المصالحات العربية» التي قال إنه شارك في وضع لبنان عليها مجدداً رغبته في «بناء مرحلة جديدة من العلاقات بين لبنان وسوريا» تقوم على احترام متبادل.

وفي كلمة ألقاها أمام عشرات الآلاف من مناصري «فريق 14 آذار» جاءوا من مختلف المناطق اللبنانية إلى ساحة الشهداء في وسط بيروت التجاري للمشاركة في إحياء الذكرى، اعتبر الحريري أن التضامن العربي «مصلحة استراتيجية» للبنان، وشدد على أن «لعبة المحاور تشكل ضرراً كبيراً» له. وركز على أن لبنان يمر في «مرحلة جديدة» تتم مواجهتها «بروح من الوحدة الوطنية».

وبعدما أشار إلى أن زيارته إلى سوريا تندرج ضمن «خريطة المصالحات العربية»، وأنها كانت «جزءاً من نافذة كبرى فتحها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وأعطت نتائجها في أكثر من ساحة عربية». قال إنه «أمين على إبقاء هذه النافذة مفتوحة والشروع في بناء مرحلة جديدة من العلاقات بين لبنان وسوريا من دولة سيدة حرة مستقلة إلى دولة سيدة حرة مستقلة».

التفاصيل في عالم واحد

بيروت ـ وفاء عواد والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات