حاكم الشارقة يفتتح اليوم ندوة المدخل إلى علم التاريخ

حاكم الشارقة يفتتح اليوم ندوة المدخل إلى علم التاريخ

يفتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالمنتدى الإسلامي بالشارقة مساء اليوم ندوة المدخل إلى علم التاريخ بمشاركة مجموعة من المؤرخين العلماء.

ويأتي انعقاد الندوة في ضوء النجاح الذي حققه المنتدى الإسلامي في ندواته السابقة والتي شملت المدخل إلى المذاهب الأربعة وكان آخرها في شهر نوفمبر الماضي حول «مذهب الحنابلة» ودورات في علوم البلاغة بجانب تنظيمه خلال اجازة الصيف على مدى السنوات الثماني الماضية دورات علمية في شتى العلوم الإسلامية حيث حظيت ندواته ودوراته بحضور كثيف من المختصين وطلبة العلم وأفراد المجتمع.

ويتضمن برنامج حفل افتتاح الندوة تلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم ثم يلقي ماجد عبد الله بوشليبي الأمين العام للمنتدى الإسلامي كلمة بالمناسبة بعدها يلقي فضيلة الشيخ مصطفى البحياوي محاضرة حول عنوان الندوة «المدخل إلى علم التاريخ».

وتتناول ندوة المدخل الى علم التاريخ المجال النظري على مدى أربعة أيام بمقر المنتدى بعد صلاتي العصر والمغرب في حين يتم تقديم الجانب التطبيقي للندوة بعد صلاة العشاء في مسجد البراء بن عازب في الفترة من 18 فبراير حتى الرابع من مارس المقبل.

ويشارك في القاء المحاضرات ضمن الندوة خمسة علماء من المتخصصين في تدريس التاريخ وهم الدكتور سلامة محمد الهرفي البلوي رئيس قسم التاريخ والحضارة الإسلامية بجامعة الشارقة عضو في عدة جمعيات علمية متخصصة في التاريخ والحضارة وصاحب إنتاج علمي وفير من كتب تاريخية وبحوث علمية والدكتور حسنين محمد ربيع أستاذ التاريخ في جامعة القاهرة ورئيس اتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة وعضو في جمعيات علمية متعددة.

والدكتور بشار عواد معروف من العراق عضو مؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي بالأردن وله موسوعات تراثية ضخمة في التاريخ وعلم الرجال وساهم بتحقيقاته في إنقاذ التراث التاريخي والشيخ مصطفى البحياوي من المغرب مدير مدرسة الإمام الشاطبي للقرآن وعلومه وهو علامة موسوعي في المعارف النقلية والعقلية والدكتور عامر النجار الأستاذ بكلية الآداب في جامعة قناة السويس في مصر وخبير في الدراسات الفلسفية والاجتماعية والملل والنحل والمذاهب المعاصرة وعضو في عدة منظمات علمية وخدم المكتبة الإسلامية بمؤلفات قيمة وتحقيقات نفيسة.

وقال ماجد عبد الله بوشليبي الأمين العام للمنتدى الاسلامي ان المنتدى الإسلامي يحرص على ان تكون الندوات التي ينظمها عبارة عن منتدى علمي يضم كل العلماء والأكاديميين وطلبة العلم والباحثين عن العلوم الشرعية من منابعها المتخصصة للتزود من موضوعاتها الثرية فضلا عن توجهات المنتدى لطرح ندوات علمية هادفة وورش لتقريب العلم لجعله صناعة وتوعية اجتماعية مستمرة.

وأوضح أن ندوة المدخل إلى علم التاريخ تمثل باكورة برامج ودورات المنتدى لعام 2010 وتعكس أهمية التاريخ الإسلامي كونه علم العلوم وفن الفنون.

(وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات