EMTC

تأثر

براون يبكي في مقابلة تلفزيونية ويعترف بصفقة مع بلير

اعترف رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بأنه عقد صفقة مع سلفه توني بلير في العام 1994 حين شغل منصب وزير الخزانة (المالية) في حكومة الظل بشأن زعامة حزب العمال، واعتبر أنه كان الأحق في تولي المنصب.

وبكى براون خلال المقابلة التلفزيونية حين تحدث عن وفاة ابنته جينيفر بعد 10 أيام على ولادتها جراء إصابتها بنزيف في الدماغ في العام 2002. ونسبت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أمس إلى براون قوله في مقابلة مع القناة التلفزيونية الثالثة البريطانية (آي تي في) تبثها غداً إنه «وافق على تولي بلير منصب زعيم حزب العمال مقابل قيام الأخير بدعمه لشغل المنصب نفسه بعد تنحيه عن السلطة».

وكشف براون أنه اتفق مع بلير على أن يرشح نفسه لزعامة حزب العمال، ويستمر هو في منصبه كوزير مالية الظل المسؤول عن السياسة الاقتصادية لحزب العمال، ثم يتنحى لاحقاً ويدعم ترشيحه لتولي منصب زعيم الحزب. وقال إنه «كان قادراً على تولي المنصب كونه يتمتع بالخبرة المطلوبة»، واعترف أيضاً بأن معارك طاحنة «دارت بينه وبين بلير خلال عملهما معاً في حكومة العمال بسبب الخلاف على بعض القرارات والقضايا المختلفة».

(يو بي أي)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات