تستكمل جهود الآباء المؤسسين وتعزز الانتماء للاتحاد

فعاليات مجتمعية: الوثيقة الوطنية تنسجم مع رؤية خليفة

أجمعت فعاليات مجتمعية على الأهمية الخاصة للوثيقة الوطنية لدولة الإمارات لعام 2021، وما تؤكد عليه من قيم وتطلعات ورؤى مستقبلية، وشددت في مواقف داعمة للوثيقة التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ـ رعاه الله ـ على أنها تنسجم مع رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ للعمل الوطني.

وأكدت الفعاليات من قطاعات مختلفة على أن الوثيقة الوطنية جاءت امتدادا لتجربة الاتحاد التي تعد من أنجح التجارب الوحدوية، وأنها تمثل طموحات وتطلعات كبيرة نحو تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة التي تصب في مصلحة إنسان الإمارات، وتستكمل جهود الآباء المؤسسين وتعزز الانتماء لدولة الاتحاد.

وقالت الفعاليات التي استطلعت «البيان» آراءها ان الوثيقة تغلب الطموح الاتحادي العام على الطموحات المحلية، «وجاءت لتجمعنا حول الرؤى الأصل لقيام الاتحاد وتجمعنا في الأحلام والطموح والمصير». وأضافت أن المحاور التي تقوم عليها الوثيقة تهدف إلى جعل الإمارات في المرتبة الأولى، ما يحتم ترجمتها إلى خطط وبرامج عمل للحكومة بوزاراتها كافة.

التفاصيل في عبر الإمارات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات