«زايد والحلم» تفتتح عروضها في بيروت اليوم

«زايد والحلم» تفتتح عروضها في بيروت اليوم

بيروت ـ عبير يونس و (وام)

يقام مساء اليوم الجمعة الافتتاح الرسمي لعروض مسرحية «زايد والحلم» وذلك على خشبة مسرح «فورم دي بيروت» في العاصمة اللبنانية بيروت، وكانت المسرحية التي أنتجتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، بالتعاون مع فرقة «كركلا» قد قدمت أولى عروضها في بيروت مساء الخامس من فبراير الجاري، على أن تتواصل بقية العروض أيام الجمعة والسبت والأحد لمدة أسبوعين متتاليين.

وتهدف المسرحية منذ عرضها الأول على خشبة المسرح الوطني في أبوظبي بمناسبة العيد الوطني السابع والثلاثين لدولة الإمارات، تقديم رؤية فنية مستوحاة من مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ومن تراث الخليج العربي، ومن مفردات وتاريخ المنطقة.

وتطرح المسرحية أحداثها عبر راو يجسد صوت التاريخ ،يحكي مآثر القائد الحالم، فالراوي كان شاهدا، ومتعجبا بذات الوقت من سر هذا القائد، الذي وحد بحكمته الأخوة، ومن ثم قاد أمته التي غدت أمة فخورة بين الأمم، وحققت إنجازا وصل لحيز الأسطورة بسبب أصالة الحلم الذي تجلى كرسالة عند السلف ليحملها الخلف بأمانة وشهامة، وكرامة. وتستمر الحكاية لتروي قصة العمران ونهضة الإنسان وحلول النور والعلم.

ومن جهة أخرى قالت فرح الخطيب القائم بأعمال سفارة لبنان بالوكالة لدى الدولة، إن اختيار بيروت لاستضافة أولى العروض العالمية لمسرحية «زايد والحلم» يؤكد عمق العلاقات الإماراتية اللبنانية وإيمان وثقة دولة الإمارات العربية المتحدة بالدور الثقافي الرائد الذي تضطلع به بيروت محليا وعالميا معربة عن شكرها وتقديرها لهذه الثقة.

وأضافت في تصريح ل«وكالة أنباء الإمارات» أن الإمارات كرمت لبنان وشعبه بهذا الاختيار إذ يتسنى للبنانيين التعرف أكثر على شخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومسيرته وعطاءاته مشيرة إلى أن الشيخ زايد شخصية تاريخية أسس دولة الإمارات وطورها وجعلها مثالا يحتذى به حول العالم وأياديه البيضاء الخيرة امتدت إلى كل شعوب العالم المتعثرة والفقيرة فتركت بصمات لا يمكن أن تمحى.

وأعربت عن تقديرها لجهود المسؤولين في أبوظبي لجعلها مدينة ثقافية من الطراز الأول مضيفة أنه في هذه المدينة نحس اننا في عرس ثقافي دائم مع كل المهرجانات التي تنظمها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، متمنية أن يستمر التعاون والتبادل الثقافي بين البلدين الشقيقين.

وأوضح محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن العروض المنتظرة لهذا الإنجاز المسرحي الضخم في بيروت تعتبر باكورة العروض المرتقبة التي تخطط لها الهيئة في عدد من دول العالم.

وقال إننا نفخر ونعتز بتقديم هذا الإنجاز المسرحي المتميز عرفانا بما قدمه مؤسس الدولة وباني نهضتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ونفخر بتقديم هذا العمل في مختلف أنحاء العالم الذي يقدر كثيرا ما قدمه الشيخ زايد لبلده وشعبه وللأمتين العربية والإسلامية وللإنسانية جمعاء.

وأنتجت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مسرحية «زايد والحلم» بتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات في ديسمبر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات