بايدن: باكستان أشد خطراً من نووي إيران

بايدن: باكستان أشد خطراً من نووي إيران

أكد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أن الإرهابيين لا يزالون يحاولون إلحاق الضرر بالولايات المتحدة، لكنه استبعد حصول اعتداء إرهابي ضخم مثل هجمات 11 سبتمبر 2001 على نيويورك وواشنطن، معتبراً أن المتطرفين في باكستان أشد خطراً من نووي إيران.

وقال بايدن في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الأميركية إنه بدلاً من ذلك قررت مجموعات مثل القاعدة اعتماد اعتداءات صغيرة متعددة وإنما مثيرة للذعر، وأضاف «أظن أن محاولات ستحصل».وأوضح أن أكثر ما يقلقه ليس أفغانستان ولا العراق ولا أزمة الملف النووي الإيراني، بل باكستان. و«اعتقد انه بلد كبير. لديه أسلحة نووية يمكن نشرها. وفيه أقلية مهمة فعلاً من السكان المتطرفين».

«وكالات»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات