ضبط صهريج يبيع مياه الشرب الملوثة في رأس الخيمة

ضبط صهريج يبيع مياه الشرب الملوثة في رأس الخيمة

ضبطت بلدية رأس الخيمة صهريجاً يبيع مياه الإنشاءات المعمارية للمستهلكين على أنها مياه نقية صالحة للشرب، وذلك في أحد الإحياء الشعبية في المدينة، وثبت عقب معاينتها أنها ملوثة وغير صالحة للاستهلاك الآدمي.

كما ضبط مفتشو دائرة الصحة العامة والبيئة بالبلدية منشأة تجارية تبيع مادة النسوار المحظورة، وفرضت البلدية غرامة كبيرة عليها لتكرارها المخالفة وإصرارها على البيع والترويج لمادة ممنوعة. وقال عادل علي السويدي مدير إدارة الصحة العامة والبيئة بالبلدية إن غرامة كبيرة مقدارها 10 آلاف درهم تم توقيعها على صاحب الصهريج الذي خالف كافة المعايير الصحية والبيئية ومعايير السلامة بالنسبة لمياه الشرب التي جلبها من خارج الإمارة لبيعها داخل رأس الخيمة، وهو ما يعد نوعاً من الغش التجاري الذي يجرمه القانون.

وأشار إلى انه تمت مصادرة الترخيص الخاص بالصهريج ومنعه من مزاولة العمل بالإمارة في المستقبل لثبوت سوء نيته واستخدامه هذا الترخيص في الإضرار بصحة المستهلكين وتعريض حياتهم للخطر.

من ناحية أخرى تبدأ البلدية خلال الأيام المقبلة تطبيق القانون الجديد الخاص بإلقاء المخلفات وتدخين الشيشة على الكورنيش والذي تصل فيه الغرامة إلى 500 درهم، وستنظم حملة توعوية تشمل توزيع الكتيبات والمنشورات واللوحات الإرشادية إلى جانب حملة للنظافة ستشارك فيها عدة جهات حكومية وخاصة بالإضافة الجمهور وذلك بهدف توعية بالقانون الجديد الذي تهدف من ورائه البلدية إلى الحفاظ على المنظر الحضاري للإمارة وكذلك المساهمة الفعالة من قبل الجمهور في منع التلوث البيئي والحفاظ على المساحة الخضراء بالإمارة.

رأس الخيمة ـ محمد صلاح

طباعة Email
تعليقات

تعليقات