بيئة

إعداد نظام إلكتروني لإدارة المواد الخطرة في أبوظبي

استعرضت اللجنة العليا الدائمة لإدارة المواد الخطرة في أبوظبي خلال اجتماعها الثاني الذي عُقد أمس الأول برئاسة هيئة البيئة في أبوظبي الوضع الحالي للإدارة المتكاملة للمواد الخطرة، وسير العمل في إعداد النظام الالكتروني لإدارة المواد الخطرة في أبوظبي، والذي بدأ العمل على تطويره في الربع الأول من عام 2009، بعد تعيين الجمعية العلمية الملكية بالمملكة الأردنية الهاشمية كاستشاري لإنشاء هذا النظام، ووضع آلية لتنفيذه وتطبيقه من قبل الجهات المعنية مما يضمن عملية التكامل بين الجهات المعنية وتوفير المعلومات المطلوبة بشكل مبسط.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على أن تقوم وزارة البيئة والمياه باستضافة النظام وإدارته على المستوى الاتحادي وإعداد إجراءات العمل الموحدة لضمان تنفيذه على مستوى الدولة قبل نهاية هذا العام. وأوضح ماجد المنصوري رئيس اللجنة أن النظام الالكتروني سيسهل بشكل كبير إدارة ومراقبة المواد الخطرة المستوردة إلى الإمارة أو المنتجة محليا في جميع مراحلها، وسرعة الاستجابة للطوارئ، وتقليل الجهود من خلال منع ازدواجية العمل. وقال إن تطبيق نظام إدارة المواد الخطرة في الإمارة جاء وفقا لمتطلبات القانون الاتحادي للبيئة رقم 24 لسنة 1999م، ولوائحه التنفيذية.

أبوظبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات