EMTC

أطلقت حملة «بادر» للحد من ظاهرة العمال المخالفين

إقامة دبي تفتتح في اللسيلي مركزها الـ 22

أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بالتعاون مع الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية وخدمة الأمين بالقيادة العامة لشرطة دبي أمس حملة «بادر» للحد من ظاهرة العمال المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب.

وقال اللواء محمد المري المدير العام للإدارة أن الحملة التوعوية التي تستمر عامين جاءت من منطلق حرص الإدارة على المشاركة في تعزيز الأمن والاستقرار في الإمارة والقضاء على ظاهرة المخالفين ،موضحا أنها تستهدف العمال من كافة الجنسيات الذين يعملون بشكل مخالف للقانون، عن طريق استحداث نظام خاص للعزب في الإمارة ، وتسجيلها في نظام المنشأة، وإصدار بطاقة خاصة لكل عزبة مع تحديد الكفالة المسموحة لها.

وأشاد المدير العام للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بالتعاون المثمر بين الدوائر المحلية تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بضرورة تعزيز التعاون بين كافة الجهات لتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، كما أشاد بالمتابعة الحثيثة من قبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لجهود الإدارة وعملها.

جاء ذلك خلال افتتاحه صباح أمس المركز الخارجي الثاني والعشرين التابع للإدارة في منطقة اللسيلي بحضور العميد عبيد مهير بن سرور نائب مدير الإدارة، والعقيد صلاح بن سلوم مساعد المدير لشؤون المنافذ، والعقيد عوض العويم مساعد المدير للموارد البشرية، والمقدم يوسف المري مساعد المدير لأذونات الدخول والإقامة، والمقدم جاسم فولاذ نائب مساعد المدير العام لشؤون المنافذ، والمقدم خالد ناصر مساعد المدير للخدمات الإلكترونية، والمقدم خليفة بالقوبع مساعد المدير لمراكز الخدمة الخارجية وعدد من ضباط شرطة دبي وضباط الإدارة العامة للإقامة وأعيان المنطقة.

وأوضح اللواء المري أن افتتاح مكتب إقامة دبي في منطقة اللسيلي يهدف إلى خدمة أهالي المنطقة والمناطق المجاورة لها تيسيرا عليهم، مضيفا أن المراكز الخارجية التابعة للإدارة تؤدي دورا حيويا ومهما في خدمة جموع المقيمين داخل دبي «مواطنين ووافدين»، وتوفيرا لوقت وجهد المتعاملين من خلال الانتشار الجغرافي الموافق لحاجات كل منطقة .

ومن جانبه قال المقدم خليفة بالقوبع أن مركز اللسيلي سوف يقدم كافة الخدمات التي تقدمها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب لجموع المتعاملين معها خلال أوقات الدوام الرسمي من السابعة والنصف صباحا حتى الثامنة مساء .

مؤكدا أن المراكز الخارجية تعتمد على نظام التأهيل الشامل والمستمر للموارد البشرية بالإضافة إلى تطبيق أعلى معايير الجودة والإنتاجية الخاصة بسرعة ودقة الإنجاز، وأنه روعي في أماكن تواجدها أن تغطي الشبكة الجغرافية لربوع دبي تيسيرا على المتعاملين مع الإدارة في سرعة انجاز معاملاتهم في أقرب مركز خارجي لأماكن عملهم أو إقامتهم. وفي نهاية الاحتفال قام اللواء محمد المري بتكريم الشركاء الإستراتيجيين وتكريم متعاملين من أهالي المنطقة المتميزين بعدم وجود مخالفين في السجلات التابعة لهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات