موسى: اعتداءات الاحتلال على القدس رسالة ضد السلام

موسى: اعتداءات الاحتلال على القدس رسالة ضد السلام

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عن قلقه البالغ جراء الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة في الأراضي الفلسطينية، وبخاصة في القدس المحتلة.وقال موسى في مؤتمر صحافي، إن الإجراءات الإسرائيلية في القدس يقصد منها التعامل السيئ الخارج عن القانون، وهي رسالة بأن لا شيء قد تغير في السياسة الإسرائيلية.

ورداً على سؤال حول تغيب الجامعة العربية في الرد على إعلان إسرائيل عن إغلاق منطقة باب العمود بالبلدة القديمة في القدس، قال موسى إن «موقفنا كعرب واضح برفضنا لكل الانتهاكات الإسرائيلية سواء في القدس أو غيرها وأن إسرائيل تريد أن توصل رسالة من خلال عدوانها على القدس وأهلها، بأنكم إذا اعتقدتم أن شيئاً قد تغير فاعتقادكم غير صحيح»، موضحاً أن ما يجري هو رد إسرائيل على جهود السلام.

وأضاف استمعت من مفتي القدس والديار المقدسة لتفاصيل حول التعديات الإسرائيلية، وهناك صعوبات كبيرة نتيجة السياسات الإسرائيلية تتعلق بالبناء وعمليات الشراء، والأمر ليس له ارتباط بتقصير عربي، بقدر ما أن السياسة الإسرائيلية ظالمة وتمنع رخص البناء وعمليات التطوير والإعمار وغيرها من الأمور، ومن هنا مطلوب التوصل لموقف عربي جماعي بشأن القدس لنتحرك على أساسه.

وبشأن الدعم المادي للمدينة المقدسة، أوضح أن المشكلة الأساسية تتمثل بالعراقيل التي تضعها سلطات الاحتلال أمام المقدسيين في شتى مناحي الحياة وليس المشكلة في توفير وإيصال الأموال العربية.

القاهرة ـ عماد الأزرق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات