وفد حكومي يبحث التعاون النووي مع جنوب إفريقيا

قوة بحرية أطلسية تصل إلى الجزائر

رست بميناء العاصمة الجزائرية أمس خمس سفن تابعة لحلف الشمال الأطلسي (ناتو) وذلك في إطار التعاون بين الحلف والجزائر.وقال مسؤول الاتصال بقيادة القوات البحرية الجزائرية المقدم سليمان دفايري إن هذا التوقف السابع من نوعه بين الجزائر و«ناتو» يندرج ضمن «تعزيز علاقات التعاون الثنائي العسكري»، مشيراً إلى أن مهمة هذه السفن المضادة للألغام تتمثل في تأمين الممرات البحرية من خلال البحث عن الألغام البحرية والقضاء عليها.

إلى ذلك بدأت الجزائر أمس مباحثات مع جنوب افريقيا في سبيل التوصل إلى تعاون نووي سلمي بين البلدين. وأكد رئيس اللجنة الوطنية للطاقة الذرية الجزائري محمد دردور، ان الجزائر تريد مفاعلات لإنتاج الكهرباء وتشغيل محطات تحلية مياه البحر، وأوضح: «نريد بناء محطة بطاقة 1000 ميغاواط من الطاقة النووية في العام 2022 لتصل إلى 2400 ميغاواط العام 2027.

الجزائر - «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات