إضافة مطعوم الجديري المائي للبرنامج الوطني للتحصين

إضافة مطعوم الجديري المائي للبرنامج الوطني للتحصين

اعتمدت وزارة الصحة إضافة التطعيم الخاص بالجديري المائي للبرنامج الوطني للتحصين. وسيتم إعطاء المطعوم الجديد المتوقع ان يتم توفيره في الربع الثالث من العام الجاري للأطفال في نهاية الشهر الثاني عشر.

وأوضح الدكتور فكري المدير التنفيذي لشؤون السياسات الصحية للوزارة عقب اجتماع اللجنة الوطنية العليا للتحصين في دبي أن هذه الخطوة تأتي تماشيا مع التوجهات العالمية والإقليمية وتوجهات منظمة الصحة العالمية واللجنة الإقليمية للمدراء الإقليميين المسؤولين عن برنامج التحصين الموسع في بلدان إقليم الشرق الأوسط.

وقال إنه سيتم إجراء ورش عمل تعريفية بهذا اللقاح الجديد وكيفية استخدامه وآلية إعطائه والجهات التي ستقوم بتنفيذه، وذلك بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية وبعض الخبراء من بيوت الخبرة المتخصصة في هذا المجال.

وقررت اللجنة تشكيل فريق عمل مكون من ثلاثة أعضاء من أعضاء اللجنة الوطنية للتحصين ليقوم بدراسة الطعومات الجديدة والخاصة بالوقاية من سرطان عنق الرحم، وقد تم تكليف هذا الفريق بإعداد دراسة حول الطعومات المتاحة حاليا والمعتمدة من منظمة الصحة العالمية وتقديم تقرير علمي تفصيلي عنها وعن مدى صلاحيتها والدول التي استخدمتها والآثار الجانبية التي تحدث بسببها والفئات العمرية التي تتناولها.

وقال الدكتور محمود فكري إن اللجنة أوصت أيضا بإضافة التطعيم السداسي الذي يحمل 6 أنواع من التطعيمات لتكون الجرعة الواحدة منه بديلا عن التطعيم الخماسي، بحيث يتم تعاطيه في الشهر الثاني من الولادة، وسوف يبدأ تنفيذها التطعيم فور توفره في الربع الثالث من هذا العام.

وأوصت اللجنة بتقديم طلب إلى المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي، بضرورة اتخاذ قرار في شأن الشراء الموحد للتطعيمات حسب الجدول الموحد للتطعيم المعمول به في دول المجلس، وأن يكون هناك لجنة خليجية فنية متخصصة لوضع الشروط والمواصفات واختيار الطعومات المناسبة عند طرح المناقصات وتمام عمليات الشراء، مؤكدا أهمية أن تكون هناك لجنة متخصصة في مجال التطعيم لوضع الشروط العامة والفنية والمشاركة في عمليات الترسية واختيار أفضل العروض المقدمة، مشيرا إلى أن رفع هذا الطلب سيكون بعد موافقة معالي وزير الصحة.

دبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات