جامعة عجمان تشارك في اجتماع اتحاد الجامعات العربية في سوريا

جامعة عجمان تشارك في اجتماع اتحاد الجامعات العربية في سوريا

شاركت جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا في اجتماع المجلس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية ال«43» الذي استضافته جامعة حلب في سوريا.ترأس وفد الجامعة في الاجتماع الدكتور سعيد عبدالله سلمان الرئيس الأعلى لجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا الذي حضر الجلسات الموازية التي عقدها الاتحاد.

وناقش المشاركون الموضوعات التي تتعلق بالمؤتمرات والفعاليات العربية والإقليمية والدولية في الإمارات والبحرين والسعودية وعمان والجزائر والسودان وسوريا ومصر ولبنان واليمن والأردن وماليزيا وغانا وهولندا وفرنسا وإيطاليا، وعرضوا طلبات الانضمام لعضوية الاتحاد على لجان الفحص الخاصة التي تعتمد معايير معينة تحدد من خلالها أهلية الجامعة المتقدمة للحصول على العضوية من عدمه.

كما ناقشوا مشروع الموازنة التقديرية للاتحاد العام المالي والندوات والمؤتمرات العلمية التي عقدها الاتحاد وشارك فيها العام الماضي مثل المياه في الوطن العربي واستعمال اللغة العربية في التعليم العالي وسوق العمل وأولويات البحث العلمي في الجامعات العربية والأزمة الاقتصادية وأثرها على الوطن العربي وتطبيقات الخلايا الجذعية في الطب والتغيرات المناخية والمشاكل البيئية في الوطن العربي.

وبحث الاجتماع دور الجامعات في تعزيز حوار الحضارات والطاقة المتجددة والبديلة وآفاق استخدامها والتطبيقات السلمية للطاقة النووية ومكان وزمان انعقاد المؤتمر المقبل للاتحاد، حيث تم الاتفاق على عقده في جامعة البحرين.

وبلغ عدد المؤسسات الجامعية الحكومية والخاصة التي تقدمت بطلب العضوية خلال هذا الاجتماع «13» مؤسسة جامعية شملت مختلف الدول العربية حيث درس المجتمعون طلب «أكاديمية السودان للعلوم» و«جامعة الأندلس» في اليمن بتحويل عضويتهما من عاملة إلى مشاركة. ومن أهم النقاط التي ناقشها المشاركون في موازنة 2010 الميزانية المخصصة لتمويل المشروعات العلمية مثل دعم المجلات العلمية المتخصصة والجوائز العلمية المخصصة لأفضل البحوث العلمية ودعم الملتقى العربي للتدريب ودعم أنشطة المجلس العربي لتدريب طلبة اتحاد الجامعات العربية ودعم مجلس ضمان الجودة ودعم مشروع حصر الكفاءات العلمية العربية في الخارج.

يذكر أن جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا انضمت إلى اتحاد الجامعات العربية عام 2000 ويعمل رئيسها الأعلى الدكتور سعيد سلمان على إثراء تجربة الاتحاد من خلال تقديم عدد من الاقتراحات ومشاطرة المؤسسات العضوة في الاتحاد في ما تتبناه جامعة عجمان من مقاربات في عدد من القضايا مثل ضرورة استخدام اللغة العربية في المراسلات الداخلية والخارجية للمؤسسات الجامعية وإعطاء اللغة العربية مكانتها كإحدى اللغات الحية العالمية والنهوض بها، إضافة إلى إنشاء بيت حكماء يكون بمثابة المركز لجميع الخبرات والكفاءات العربية المقيمة داخل الوطن العربي وخارجه.

(وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات