بلدية أبوظبي تنفذ مشاريع تجميلية حول المساجد

بلدية أبوظبي تنفذ مشاريع تجميلية حول المساجد

انجزت بلدية أبوظبي دراسة شاملة لكافة المساجد داخل وخارج جزيرة أبوظبي لتطوير وتحسين المسطحات والمساحات الخضراء والزراعات المحيطة بها والعمل على تحسين وتجميل المناطق المحيطة بنحو 223 مسجدا لإبرازها بابهى صورة وبما يتلاءم مع أهميتها الروحية والجمالية ويواكب المظهر العام المتميز للمدينة على أن يبدأ العمل بتنفيذ المشروع خلال الربع الثاني من العام الجاري ليتم إنجازه بالكامل خلال عامين.

وذلك في اطار استراتيجية البلدية للاسهام في جعل مدينة أبوظبي واحدة من أفضل خمس عواصم حول العالم وأجملها. وقد شملت الدراسة نحو 555 مسجدا منها 223 تحتاج المساحات المحيطة بها الى صيانة وتطوير فيما البقية مساجد غير دائمة أو تحت الانشاء او تتبع لهيئات ومؤسسات اخرى تتولى بنفسها عملية تحسين محيطاتها، وبقية المساجد لا يوجد حولها مساحات خالية تصلح للزراعة.

وقد تم تقسيم المساجد التي تحتاج المساحات الخضراء المحيطة بها الى أعمال تطوير أو صيانة وتحسينات الى ثلاثة مشاريع،اولها خاص بالمساجد داخل الجزيرة ويبلغ عددها 96 مسجدا ومشروعين للمساجد خارج الجزيرة ويبلغ عددها نحو 127 مسجدا يشمل أحد المشاريع الخاصة بها المساجد الواقعة في المنطقة من جزيرة ابوظبي باتجاه مدينة العين فيما المشروع الثالث خاص بمساجد المنطقة الممتدة باتجاه إمارة دبي.

وأكد المهندس أحمد المريخي مدير إدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية في بلدية أبوظبي أن هذا المشروع الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف يهدف إلى تطوير الأعمال الزراعية للمساحات المحيطة بالمساجد وتحسينها والمحافظة عليها بما يليق ومكانة المساجد ويظهرها بأفضل صورة بما يتلائم وخطط البلدية لتوسيع رقعة انتشار المساحات الخضراء والحدائق في كافة احياء وشوارع ابوظبي.

وقال إن أعمال الصيانة والتحسينات المزمع تنفيذها تشمل الزراعة والتشجير والتنسيق والصيانة الدائمة وتركيب شبكات ومضخات وخزانات ري وزراعة أشجار النخيل ونشر وتوسيع المسطحات الخضراء والزهور وأعمال التشجير الطبيعي الزراعي وأعمال التجميل غير الزراعي ومد خطوط الري الرئيسية وربطها مع الخطوط الفرعية .

وتخصيص مساحة للنخيل الصناعي لأغراض تجميلية ومد خطوط لتصريف مياه الأمطار، بالإضافة إلى أعمال الصرف الزراعي للتربة وتنفيذ صيانة محطات الضخ وتركيب لوحات التحكم شاملة جميع الأعمال المدنية والالكتروميكانيكية ، بالاضافة الى ربط خطوط صرف مياه الأمطار وخطوط شبكة الصرف الزراعي وتنظيف وتركيب شبكة نظام الري المتكاملة .

وأشار المريخي الى أن مشروع تطوير وتحسين المساحات المحيطة بالمساجد يعكس اهتمام البلدية بتطوير وتحسين كافة المرافق وتهيئتها بشكل كامل لتحقق الراحة للجميع، وأن التركيز على المساحات المحيطة بالمساجد ياتي لما تمثله من رمز روحي وديني وحرصا على راحة روادها ولتهية المناطق والمساحات المحيطة.

منوها بأن الزراعة والتشجير حول مساجد أبوظبي تحظى باهتمام بلدية مدينة أبوظبي شأنها في ذلك شأن جميع الانجازات التي تنفذها للحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي لأحياء وشوارع العاصمة وتحسين مرافقها العامة بما يجسد أهداف البلدية في توفير وتطوير خدمات متميزة تلبي طموحات وتطلعات المجتمع .

أبوظبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات