الجناة استخدموا سلاحاً نارياً خلال عملية السطو

شرطة دبي تلقي القبض على عصابة سرقت محلين للصرافة في الشارقة

ضبطت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي عصابة أسيوية الجنسية سطت على محلين للصرافة في إمارة الشارقة الشهر الماضي. وأشاد الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي بدور رجال التحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي في القبض على المجرمين والمطلوبين للعدالة بسرعة فائقة، واصفا إياهم بالعين الساهرة على حفظ الأمن والأمان في كافة نواحي إمارة دبي، مثمنا تعاونهم مع الأجهزة الشرطية في الإمارات الأخرى.

وأكد اللواء خميس مطر المزينة نائب القائد العام لشرطة دبي أن الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها رجال التحريات في شرطة دبي تثبتها الأيام وحجم القضايا التي تضبط ، مشيرا إلى أن العمل في التحريات أصبح مدعوما بالخبرة الكبيرة والمعرفة المصحوبة بالانجازات الميدانية المكتسبة من القضايا المختلفة التي نجح رجال التحريات والمباحث الجنائية في الكشف عن مرتكبيها.

خبرة

وقال اللواء المزينة أن خبرة رجال شرطة دبي أصبحت مدعاة للفخر، مما جعل الإمارات الأخرى تستعين بهم في الكشف عن بعض القضايا، وان الإدارة العامة للتحريات تقدم عونا كبيرا لمختلف الإدارات الأخرى. ومن جانبه، قال العميد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي أن تفاصيل القضية تعود إلى تلقى بلاغين متتاليين يفيد بقيام عصابة بالسطو المسلح على محلين للصرافة في إمارة الشارقة، حيث تم الانتقال إلى موقع الحادثين وتم تحديد آلية العمل للقبض على الجناة الذين فروا إلى جهة غير معلومة بعد ارتكاب جريمتيهما.

خطة

وأشار المنصوري الى تشكيل فريق بحث وتحرى قوامه 400 فرد وتم تقسيمه الى 3 مجموعات، تولت الأولى التأكد من المنافذ الحدودية المختلفة وإحكام السيطرة عليها حتى لا يتسلل الجناة الى خارج الدولة ما يصعب تعقبهم، والمجموعة الثانية تولت تنظيم مجموعة من الكمائن بالقرب من شركات الصرافة التي يتوقع أن يقوم الجناة بغارات أخرى عليها.

وأكد المنصوري أن الجناة استخدموا مسدس«9 ملم »حيث كانوا يقومون بتخويف موظفي الصرافة بإطلاق بعض الأعيرة النارية في الهواء، وهو أمر غير شائع في عمليات السطو ، والذي يحتاج إلى حنكة ودراية كبيرة وحذر من التعامل مع مثل هذه العصابات، مشيدا بالتعاون الكبير مع اللواء محمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي.

من ناحية أخرى أكد المقدم احمد حميد المري مدير إدارة البحث الجنائي انه منذ تعيين مسرح الجريمتين تم تحديد الأسلوب الإجرامي الذي اعتمدت عليه العصابة، والتي قامت بسرقة دراجة نارية وسيارتين من نوع «لاند كروز» تم استخدامهما في تنفيذ عمليتي السطو.

وقال المرى أن رجال البحث الجنائي تمكنوا من تحديد موقع الجناة في احدى الشقق السكنية في إمارة دبي ، لتتم مداهمة المكان بالاستعانة بفرقة التدخل السريع من الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، تحسبا لأية مقاومة من العصابة بعد التأكد من حيازتهم سلاح ناري.

حيث تم إلقاء القبض على الجناة الثلاثة الذين يحملون الجنسية الأسيوية والذين كان يقوم اثنان منهم بعمليات السرقة فيما يقوم الثالث بإيوائهم في شقته بدبي. ومن جهته، قال الرائد محمد أهلي مدير إدارة الملاحقة الجنائية أن السيارات التي استخدمت في عمليات السطو مسروقة حيث استغل الجناة تركها من قبل أصحابها في حالة تشغيل وقاموا بسرقتها.

دبي- شيرين فاروق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات