الشرقي وأولياء العهود: الوثيقة الوطنية منهاج عمل للمرحلة المقبلة

الشرقي وأولياء العهود: الوثيقة الوطنية منهاج عمل للمرحلة المقبلة

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة أن العناصر الأربعة للوثيقة الوطنية التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعكس اهتمام قيادتنا الرشيدة بتحقيق الخير والرخاء للمواطن الإماراتي وتعزيز أواصر الاتحاد، الحصن المنيع الذي فيه قوة عزيمتنا وحمايتنا، وسنكمل ما بدأه بناة الوطن وسنسير على نهجهم وسنبقي اتحادنا شامخاً قوياً.

من جهته قال سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة إن الوثيقة الوطنية التي أصدرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد تأتي لتحفز همم شباب الوطن للانخراط في العمل والإخلاص من أجل رفعة هذا الوطن الذي نعتز جميعاً بالانتماء له.

وقال سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة إن الوثيقة تعكس شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد الفذة وقدرته الفائقة على العطاء المستمر وعشقه اللا متناهي للنجاح بتميز من خلال سعيه الدؤوب للعناية والاهتمام بشؤون البلد والارتقاء به إلى أفضل المستويات، إلى جانب العمل المخلص من أجل ان يعلو اسم الوطن عالياً ليرفرف في سماء العالم.

وأكد سمو الشيخ راشد بن سعود المعلا ولي عهد أم القيوين أنه يترتب على جميع الوزارات والمؤسسات الاتحادية والمحلية العمل بالوثيقة بكل جدية ونكران ذات وفقاً لما حدده سموه في العناصر الأربعة لمكوناتها، كما يقع على عاتقها ترجمة هذه الوثيقة إلى خطط وبرامج عمل وطنية للوصول إلى طموحات القيادة الرشيدة.

وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أن العناصر الأربعة الواردة في الوثيقة الوطنية تحمل قيماً ومعاني كبيرة وتعتبر منهاج عمل سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً كبيراً ومهماً يشارك فيه الجميع لتكون الإمارات في المقدمة دائماً. وأكد مديرو الدوائر الحكومية والمحلية في الدولة أن الوثيقة تمثل تطلعات كل مواطن إماراتي وتعبر عن شمولية وعمق رؤية قيادة الدولة، وترسم ملامح لبرنامج عمل لمختلف مؤسسات الدولة.

التفاصيل في عبر الإمارات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات