EMTC

«الداخلية» تبحث استراتيجية الموارد البشرية

«الداخلية» تبحث استراتيجية الموارد البشرية

ناقش الاجتماع الخاص باستراتيجية الإدارة العامة للموارد البشرية الذي عقد بمدرسة الشرطة الاتحادية بالشارقة برئاسة العميد علي محمد عبد العزيز بن درويش مدير عام الموارد البشرية بوزارة الداخلية الكثير من المحاور التي تساهم بشكل فاعل في الكفاءة وتطوير القادة ، بحضور عدد من الضباط بالموارد البشرية والشؤون الإدارية بوزارة الداخلية وتناول الاجتماع عدد من المحاور التي تساهم بشكل فاعل في الكفاءة وتطوير القادة .

واستعرض المجتمعون ورقة عمل مقدمة من فريق عمل الموارد البشرية تشمل 3 محاور تتمثل في اطار عمل الكفاءة ومنهجية القيادة وتخطيط القدرة الاستيعابية. وأشار الإجتماع الى ان وزارة الداخلية توشك على اطلاق الاستراتيجية الكلية لها وعدد من الاستراتيجيات المساندة والتي تمثل في مجملها الرؤية والاهداف والمبادرات الاستراتيجية للسنوات الخمس المقبلة حيث سيكون لاطلاق تلك الخطط الاستراتيجية اثر واضح على الموارد البشرية بالوزارة، الامر الذي يستدعي تطوير قدرات العاملين واكسابهم مهارات جديدة.

وقال المقدم فيصل الشعيبي مدير ادارة الاستراتيجية لشؤون قيادة شرطة ابوظبي خلال استعراضه للورقة ان اطار عمل الكفاءة سيسهم في اضفاء الشفافية والوضوح والعدالة والتوافق على العمليات الرئيسية للموارد البشرية ، لافتا الى بناء اطار عمل الكفاءة اعتمادا على استراتيجية وزارة الداخلية وافضل الممارسات وذلك بالتعاون بين مشروع تطوير الاستراتيجية والمشاركين في المشروع التجريبي في امارة راس الخيمة ويضم اطار العمل اكثر من 50 كفاءة ويرتبط بملفات تعريف الكفاءة الخاصة بالادوار الاستراتيجية الاساسية في عدد من الادارات الرئيسية بالوزارة .

وأوضح ان وزارة الداخلية ضمن خططها الاستراتيجية الجديدة تدرك الحاجة الى تطوير القادة القادرين على احداث التغيير عبر مسارين الاول تطوير القادة بشكل عام ويكون تحت ادارة الادارة العامة للموارد البشرية وسيكون موجها لموظفي الوزارة كجزء من تدريبهم وستكون هناك برامج مختلفة باختلاف الرتب واما المسار الثاني فسيكون لتطوير القادة ذوي القدرات الاستثنائية وتحت ادارة مركز تنمية القادة وسيتم توفير ذلك لعدد محدود من الموظفين الواعدين الذين سيتم اعدادهم لتولي القيادة مستقبلا في الوزارة .

مشيرا الى ان العمل قد بدأ على تطوير برامج القادة في الوزارة وشمل لقاءات عدة مع الشركاء واجراء مقارنات معيارية عالمية وزيارات ميدانية لافضل مراكز تطوير القادة لمعرفة تطبيقاتهم لافضل الممارسات .

ابوظبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات