قوات «ناتو» تحرر سفينة مخطوفة

قوات «ناتو» تحرر سفينة مخطوفة

أعلنت قوة الاتحاد الأوروبي لمكافحة القرصنة أن قوات حلف شمال الأطلسي «ناتو» الخاصة شنت أمس هجوماً غير مسبوق في خليج عدن لتحرير طاقم سفينة شحن سلوفينية خطفها قراصنة وعلى متنها طاقم يضم 25 فرداً.

وأعلن الناطق باسم القوة جون هاربور «أنها المرة الأولى التي يحصل فيها هجوم من هذا القبيل بعد استحواذ قراصنة على سفينة». إلا أن ناطقا باسم الحلف الأطلسي هو ستيفانو سباشانتي قال إن «القراصنة تمكنوا من الفرار».

وجرت العملية بعدما استولى قراصنة صوماليون صباحاً على سفينة الشحن السلوفينية ارييلا التي ترفع علم انتيغوا وبربادوس. لكن الطاقم تمكن من توجيه نداء إغاثة تلقته قوات التحالف الدولي التي تجوب البحر حول الصومال.

واتجهت طائرة فرنسية من قوة الاتحاد الأوروبي لمكافحة القرصنة «اتالانتي» إلى المكان، ودعت سفينة ابسالون الدنماركية التابعة للحلف الأطلسي والتي كانت تجوب المنطقة إلى التدخل مع القوات الخاصة. حيث تمكنت من الإفراج عن البحارة الخمسة والعشرين سالمين وهم 15 فيليبينيا وسبعة أوكرانيين وهندي وبلغاري وسلوفاكي.

(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات