برنامج الأغذية العالمي يخفض حصص اليمن

برنامج الأغذية العالمي يخفض حصص اليمن

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أمس أن نقصا في التمويل أجبره على خفض الحصص لحوالي مليون شخص في اليمن ضمن عمليات الإغاثة الإنسانية. وقالت الناطقة باسم برنامج الأغذية العالمي ايميليا كاسيلا «ليس لدينا بشكل فعلي كميات من الغذاء كافية لأن نقدم حصة كاملة لكل شخص.

ويعني ذلك أننا نقلص الحصص لزيادة عددها وكي تبقى لأطول فترة ممكنة». وأضافت في مؤتمر صحافي أمس «انه جرى تقليص الحصص في أول فبراير إلى 1700 كيلو سعر للفرد من 2100 كيلو سعر، وانه قد يتعين تقليصها مرة أخرى إذا لم يقدم المانحون تمويلا».

وتابعت «أن البرنامج يحتاج إلى 30 مليون دولار في الأشهر الستة المقبلة لتغطية الاحتياجات الغذائية في اليمن. واستخدم البرنامج قرضا داخليا قدره أربعة ملايين دولار يتعين سداده كإجراء مؤقت لسد الفجوة».وقالت « إذا لم تجد أموال المانحين طريقها في الأسابيع المقبلة فمن المرجح أن ذلك سيؤدي إلى تقليص أكبر للحصص ووقف محتمل لعدد من البرامج بنهاية يونيو».

وكان منسق عمليات الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة جون هولمز حذر أول من أمس من أن الوضع الإنساني في اليمن يتدهور فيما تنأى الدول المانحة بنفسها عن هذا البلد الأمر الذي يعرض برامج المساعدات الضرورية للخطر.

(رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات