بادرة

إسلامي يمني يرفع العلم الأميركي فوق منزله

رفع طارق الفضلي أحد قادة ما يعرف بـ «الحراك الجنوبي» والقيادي الإسلامي السابق العلم الأميركي فوق منزله في مدينة زنجبار جنوب اليمن في بادرة غير مسبوقة على ما أفاد شهود أمس. كما بادر الفضلي إلى عزف النشيد الوطني الأميركي لدى استقباله أول من أمس أقارب في منزله في زنجبار كبرى مدن محافظة أبين.

وقال مقربون من الفضلي إنه، وهو المتهم من السلطات اليمنية بالانتماء لتنظيم «القاعدة»، قام بهذه المبادرة على ما يبدو «تعبيراً منه عن حسن النوايا، وتأكيداً لعدم انتمائه إلى القاعدة واستعداده للتعاون مع الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب».

(أ ف ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات