مطالبات بإطلاق أسرى فلسطينيين مصابين بالسرطان

مطالبات بإطلاق أسرى فلسطينيين مصابين بالسرطان

طالب مركز «أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان» الفلسطيني في بيانٍ أمس منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الحقوقية بالتدخل «العاجل» لتأمين الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين المصابين بمرض السرطان وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان. وأفاد البيان أن «نحو 16 أسيراً فلسطينياً يعانون من هذا المرض وهم الآن في السجون الإسرائيلية في ظل ظروف صحية سيئة ولا تقدم إسرائيل لهم العلاج المناسب لمثل هذا المرض الخطير».

وحمل المركز مصلحة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين الفلسطينيين، مؤكداً أن الأسرى الذين يعانون من مرض السرطان أو أمراض أخرى خطيرة في السجون الإسرائيلية «لا يتلقون أي علاج مناسب لحالتهم المرضية».

وأعرب المركز عن خشيته على حياة الأسرى المرضى المصابين بالسرطان وغيرهم من المصابين بأمراض خطيرة كالفشل الكلوي والقلب وتصلب الشرايين وانسداد الأوعية الدموية والجلطات ويصل عددهم إلى أكثر من مئتي حالة بين أكثر من ألف أسير مريض لا يتلقون أي علاج خلاف المسكنات التي تصرف لكل المرضى بغض النظر عن طبيعة أمراضهم وخطورتها. ودعا المركز المنظمات الدولية والإنسانية إلى التدخل والضغط على إسرائيل لإطلاق سراح الأسرى الذين يعانون من أمراض خطيرة ليتسنى لهم استكمال علاجهم في الخارج.

(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات