مواطنون يشككون في إمكانية حصولهم على وظيفة من خلاله

25 ألف زائر و30 ألف طلب حصاد معرض «توظيف 2010»

بلغ عدد زوار معرض «توظيف 2010» نحو 25 الف زائر فيما بلغ عدد طلبات التوظيف التي استقبلتها الجهات المشاركة اكثر من 30 الف طلب توظيف بخلاف الطلبات التي تلقتها الجهات المشاركة البالغ عددها 65 جهة عبر مواقعها الالكترونية «اون لا ين».

واختتم المعرض فعالياته امس بعد ان استمرت ثلاثة ايام بمركز ابوظبي للمعارض ورعاية مجلس ابوظبي للتوطين وشهد اليوم الاخير توافد مئات الزوار لانتهاز فرصة اليوم الاخير من المعرض لتقديم طلبات التوظيف ولوحظ وجود اعداد كبيرة من طلبة المدارس والجامعات للتعرف على واقع الوظائف في سوق العمل والاستفادة منها في اختيار التخصصات العلمية للدراسة حتى يسهل عليهم ايجاد وظائف بعد التخرج.

واعرب زوار لمعرض عن املهم في ان يكون المعرض نافذة حقيقية للوظائف المتاحة بالمؤسسات والجهات الحكومية وشبه الحكومية المشاركة في المعرض وان يحصلوا على الوظيفة المناسبة لهم خاصة الخريجين الجدد التي تغلق دائما وابدا المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية ناهيك عن الخاصة ابواب الوظائف امامهم بحجة عدم وجود خبرة لديهم.وشكك البعض الاخر في توظيفهم عبر المعرض اعتقادا منهم بان المشاركة في المعرض من جانب هو لالقاء الضوء عليها والترويج لها والتواجد اعلاميا فقط وليس بغرض التوظيف الحقيقي.

وقال مبارك سليم الشريفي انه تقدم بالسير الذاتية لاخوته الى اكثر من جهة مستغلا تواجدهم في مكان واحد وهي فرصة لا تتكرر كثيرا في المعارض، معربا عن امله في ان تتاح الفرصة لاخوانه وهم من الحاصلين على الثانوية العامة بتفوق في العمل في احدى الوظائف التي تقدم لها.واكد محمد طالب علي انه تقدم بطلب توظيف الى الحرس الاميري ويأمل ان يعمل فيه، مشيرا الى انه يعمل في احدى الجهات ولكنه يبحث عن وظيفة عسكرية.

وقال علي محمد عبد الله انه وجد صعوبة في التقدم لبعض الجهات لانها اشترطت وجود خبرة في مجالات عمل معينة وهذه لا تتوافر الا لدى العاملين فعلا ومستقرين في اعمالهم.وواصلت الجهات المشاركة في المعرض تلقي طلبات التوظيف في اليوم الاخير امس.

واكد مكتب التوازن الاقتصادي «اوفست» حرصه على المشاركة في معارض التوظيف لاكتشاف والتعرف على الكوادر الوطنية المتوفرة في سوق العمل ومن ثم العمل على اختيار افضلها للانضمام الى المكتب نظرا لان المعارض تنقل صورة واقعية عن القوى العاملة في الدولة واكثر المؤهلات متوفرة في السوق.

وقال راشد عبد الله المهيري مدير تنفيذي بادارة الموارد البشرية بالمكتب ان المكتب لديه 150 وظيفة في مختلف التخصصات التي تتوافق وطبيعة العمل بالمكتب والاولوية للمواطنين في جميع الوظائف المتاحة لدينا.

واضاف ان المكتب يتولى التنسيق بين المستثمرين ورجال الاعمال والشركات بالدولة والشركات الموردة للمعدات العسكرية وفقا للعقود المبرمة معها والتي تشترط استثمار 60% من قيمة كل عقد في مشاريع بالدولة حيث نبحث عن الشريك المحلي ويتم انشاء الشركة والتي تبقى تحت اشراف المكتب حتى تحقق نتائج ايجابية ومن ثم يتولى المستثمر المحلي ادارتها.

وشهد جناح هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ضمن فعاليات الدورة الرابعة من معرض أبوظبي للوظائف «توظيف 2010»، والذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض من 2-4 فبراير، إقبالاً كبيراً من المهتمين والخريجين الجامعيين والباحثين عن فرص عمل مناسبة من مختلف التخصصات، إضافة إلى الزوار من ممثلي الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والمؤسسات والشركات من القطاعين العام والخاص.

وقدّمت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مشاركتها عبر جناحها في المعرض بصورة مبدعة عكست أجواء التراث وأوحت بطبيعة العمل الذي ينتظر المترشحين لمختلف الوظائف، حيث استمد تصميم الجناح شكله من النماذج المعمارية المعروفة في المجتمع الإماراتي قديماً، إلى جانب إبراز قيم الضيافة العربية الأصيلة التي عُرف بها أبناء الإمارات.

كما تمّ تخصيص ركن يشتمل على هيئة استشاريين تعمل على مقابلة بعض المتقدمين للوظائف على أن تستكمل بقية الطلبات في وقت لاحق في مكتب إدارة الموارد البشرية بالهيئة، وتتبع هذه اللجنة معايير عالية في عملية التوظيف عبر تقنية مركز التقييم التابع لإدارة الموارد البشرية، وذلك للعمل على تأهيل المرشحين للوظائف الجديدة واختبارهم.

وقال عبدالرحيم خوري مدير إدارة الموارد البشرية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث إن مشاركتنا في معرض توظيف 2010 هي وجه آخر من أوجه التزامنا بتهيئة فرص عمل مستدامة للكفاءات المواطنة.

65 جهة حكومية وخاصة تشارك في المعرض

شارك مركز الإحصاء أبوظبي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية / صحة/ وشركة الإمارات للألمنيوم «إيمال» في معرض «توظيف» الذي اختتمت فعالياته امس في مركز أبوظبي للمعارض بمشاركة 65 جهة حكومية وخاصة واستقطب عددا كبيرا من الباحثين عن العمل. وقال عبد الله عمر عبد الله مدير الخدمات المساندة بمركز الاحصاء ابوظبي ان المركز يضم العديد من القطاعات والإدارات والأقسام التي تحتاج إلى جهود أبناء الدولة في تعزيز دورها وأداء مهامها على أكمل وجه في قطاعات المسوح والإحصاءات السكانية والاقتصادية والبيئية وغيرها.

في إطار مشاركتها في المعرض اطلقت شركة أبوظبي للخدمات الصحية / صحة / أحدث برامج التطوير المهني في المعرض وذلك سعيا منها لخلق فرص العمل المناسبة للأفراد الذين يتطلعون لإطلاق مسيرتهم المهنية في القطاع الصحي. وأشارت صحة إلى عزمها زيادة عدد موظفيها من خلال خلق حوالي60 فرصة عمل خلال الأشهر ال 12 القادمة لتحقق بذلك ارتفاعا بنسبة 150 بالمئة مقارنة بالعام الماضي.

ابوظبي ـ ممدوح عبد الحميد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات