يعتدي على زوجته بالضرب حتى الموت متأثرة بالإصابة

يعتدي على زوجته بالضرب حتى الموت متأثرة بالإصابة

نظرت محكمة جنايات دبي في قضية اعتداء المتهم الآسيوي (م.غ- 26 عاما- خياط) على سلامة جسم زوجته (أ.ف) والذي أفضى إلى وفاتها، بأن قام بضربها عدة مرات بكلتا يديه بالإضافة إلى أنبوب بلاستيكي على أنحاء متفرقة من جسدها حتى ارتطم رأسها على الأرض، وأدى ذلك إلى إصابتها في الرأس نتج عنها مضاعفات أدت إلى وفاتها.

وقرر استشاري تخدير في مستشفى خليفة الطبي بعجمان في تحقيقات النيابة العامة، أنه أثناء وجوده على رأس عمله كطبيب متخصص بقسم العناية المركزة في 14 إبريل الماضي، عرضت عليه حالة المجني عليها، وأفادت له الممرضات أنه تم إحضار المجني عليها من قبل زوجها المتهم وهي مغمى عليها، مدعيا لهم بأنها سقطت من على سلم المنزل وتم إدخالها قسم الطوارئ، مشيرا الى أنه بعد عمل الفحوصات المبدئية تبين بأنه توجد كدمات في أنحاء متفرقة من جسدها بالإضافة إلى رأسها، فتم استدعاء رئيس قسم الطوارئ والطبيب الشرعي والشرطة.

وشهد شقيق المتهم في التحقيقات أنه توجه في 13 إبريل الماضي لمنزل شقيقه في منطقة الراشدية ليقله للعمل في الشارقة، وبوصوله لمنزل شقيقه سمع صوت صراخ طفله الرضيع وكان يبدو على شقيقه الارتباك، فسأله عن زوجته وقرر له بأنه طلب من زوجته المجني عليها إرضاع الطفل إلا أنها لم تقم بذلك وكرر طلبه إلا أنها امتنعت أيضا.

وقامت بوضع الطفل على السرير وخرجت إلى سطح المنزل وبدأت في نزع حجابها، ومن شدة غضبه قام بصفعها على وجهها ومن ثم أدخلها إلى داخل الغرفة، إلا أنها غادرت الغرفة مرة أخرى إلى السطح، عندها أخذ أنبوب بلاستيكي واتجه إليها وضربها بواسطته في أنحاء متفرقة من جسدها حتى أغمي عليها وسقطت على الأرض، وقام بنقلها إلى الغرفة ووضعها على السرير.

فتوجه الشاهد شقيق المتهم إلى الغرفة وشاهد المجني عليها مستلقية على السرير والإصابات واضحة عليها، فقام بمناداتها وأجابت عليه وعندما اطمأن على صحتها غادر منزل شقيقه دون أن يقله معه، وبعد مرور عدة ساعات اتصل بشقيقه المتهم ليستفسر منه عن صحة المجني عليها فأبلغه بأنها بخير وقامت بشرب العصير، كما أن شقيقتهم الكبرى حضرت لرعاية الطفل والاعتناء بزوجته، وفي المساء اتصل به شقيقه المتهم وأبلغه بأن حالة المجني عليها سيئة وعليه تم نقلها للمستشفى.

كما شهد أحد الأئمة في التحقيقات بأنه في 13 إبريل الماضي عند السادسة صباحا، حضر المتهم إلى مقر سكنه وأخبره بأن زوجته لم تنم طوال الليل كونها تعاني من وسواس شديد، وأصر عليه الحضور لمنزله، وبالفعل رافقه للمنزل وبعد وصوله شاهد المجني عليها مستلقية على الكنبة ومغطاة بالكامل بواسطة غطاء السرير، وقرأ عليها القرآن لمدة ربع ساعة تقريبا إلا أنه لم يلاحظ أية حركة من المجني عليها، واستفسر من المتهم عن حالتها فأخبره بأنه اعتدى عليها بالضرب وعليه غادر المنزل.

دبي- سامية الحمودي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات