رحب بوزراء صحة دول التعاون في أبوظبي

حنيف: الاستثمار في بناء الإنسان الخليجي ركيزة أساسية للتنمية المستدامة

رحب معالي الدكتور حنيف حسن علي وزير الصحة باخوانه وزراء الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي في عقد اجتماعهم الثامن والستين في بلدهم الثاني دولة الامارات، والذي سينطلق صباح غد في فندق انتركونتننتال ابوظبي .

وقال معاليه ان دولة الامارات وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، سخرت كافة إمكانياتها لاستضافة وإنجاح هذا المؤتمر الذي يعد من اكبر واهم المؤتمرات الصحية على مستوى دول الخليج، معربا عن امله بان يخرج المؤتمر بالتوصيات التي ستعزز مسيرة الخدمات الصحية لتحقيق رؤية وتطلعات قادة دول مجلس التعاون الخليجي . وأشار إلى أن التوصيات التي سيتمخض عنها المؤتمر سيتم رفعها لقادة دول مجلس التعاون لاتخاذ القرارات المناسبة حيالها.

وأشاد معالي الدكتور حنيف حسن في تصريحات للصحافيين عقب اجتماعه أمس الأول بالدكتور توفيق بن أحمد خوجة المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة في دبي وبالمجهودات الكبيرة التي يقوم بها المكتب التنفيذي للنهوض بواقع الخدمات الصحية في دول مجلس التعاون، مؤكدا بان انشاء المكتب قبل اكثر من ثلاثة عقود ساهم بتعزيز التعاون والتنسيق في تطوير مستوى الخدمات الصحية التي تقدم للمواطنين في كافة الدول الأعضاء ، كما ساهم في تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب المحلية والإقليمية والدولية.

وقال معاليه ان تطوير الخدمات الصحية في كافة دول المجلس والوصول بها الى المستويات العالمية يعتبر من اولويات قادة دول مجلس التعاون الخليجي، لافتا أن الاستثمار في بناء الانسان الخليجي يعتبر الركيزة الاساسية لعملية التنمية المستدامة التي تشهدها مختلف دول المنطقة.

وأضاف معاليه ان المؤتمر الذي ستنطلق فعالياته صباح غد في دولة الإمارات في مستهل الدورة الخامسة والثلاثين لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون، سيناقش تقريراً مفصلاً عن نشاط المكتب التنفيذي وإنجازاته خلال الدورة المنتهية ومتابعة القرارات والتوصيات السابقة وآخر المستجدات العلمية لتطوير الخدمات الصحية في الدول الأعضاء.

كما يتضمن جدول أعمال الوزراء مناقشة عدد من الموضوعات منها جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى والطب البديل والتكميلي والمسح الصحي العالمي وجائحة الأنفلونزا (إتش1إن1) والرعاية الصحية الأولية والملاريا والتناول الإعلامي للقضايا الصحية ومجلس الاختصاصات التمريضية بدول مجلس التعاون، والاستثمار في مجال الرعاية الصحية.

كذلك موضوع الأدوية والتجهيزات الطبية والشراء الموحد للمستحضرات الصيدلانية والتجهيزات الطبية ولوازم التأهيل الطبي والمختبرات الطبية ولوازم رعاية الفم والأسنان إلى جانب موضوع التسجيل المركزي لشركات الأدوية ومنتجاتها وتسعير الأدوية إضافة إلى الموضوعات المالية والتنظيمية الأخرى.

أبوظبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات