مخترع الإنترنت: «الشبكة الدلالية» تُهدد عرش غوغل - البيان

مخترع الإنترنت: «الشبكة الدلالية» تُهدد عرش غوغل

مخترع الإنترنت: «الشبكة الدلالية» تُهدد عرش غوغل

نقلت صحيفة «تايمز» عن مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية، تيم بيرنرز لي، أن محرك البحث «غوغل» قد تُستبدل بعلامته البارزة على الإنترنت شركة تسخر قوة تقنية شبكة الجيل القادم، المسماة بالشبكة الدلالية.

وقال بيرنرز لي: إن محرك البحث العملاق طوّر طريقة فعالة للغاية للبحث عن الصفحات على الإنترنت، لكن تلك الكفاءة خفتت مقارنة بما يمكن أن يُنجز على «شبكة المستقبل»، التي ستسمح بربط أي معلومة، صورة كانت أو بياناً مصرفياً، بأي معلومة أخرى.

وبالطريقة نفسها فإن المواقع الاجتماعية ك«الفيس بوك» و«ماي سبيس» ستتفوق عليها شبكات ربطت بين كل أنواع الأشياء، وليس فقط الناس، باستخدام تقنية حديثة تسمى «الشبكة الدلالية». ومن ميزة الشبكة الدلالية أنها ستمكن من ارتباطية مباشرة بين معلومات أقل مستوى بكثير، كعنوان شارع مكتوب على خريطة على سبيل المثال، وهذه بدورها ستفتح آفاقاً لخدمات جديدة.

وأضاف بيرنرز لي أن «استخدام الشبكة الدلالية يمكنك من إنشاء تطبيقات أقوى بكثير من أي شيء على الشبكة العادية». «وتخيل أن شيئين منفصلين تماماً، كبيانك المصرفي وجدول مواعيدك، يتحدثان نفس اللغة ويستطيعان المشاركة في المعلومات. ويمكنك جر واحد فوق الآخر

وتظهر لك مجموعة كاملة من النقاط توضح لك متى أنفقت مالك». «الأمر كله يتعلق بابتكار شبكة كاملة من كل البيانات في حياتك». والتحدي هنا كما يقول الخبراء، هو إيجاد طريقة لإبراز كل البيانات حتى إنه عندما يتم توصيلها بالشبكة ترتبط بمعلومات وثيقة أخرى يمكن التعرف عليها وإثباتها.

وتحدث لي بيرنرز أيضاً عما وصفه بأنه احد التحديات الرئيسية للشبكة اليوم، ألا وهو مواجهة المخاطر الأمنية المقرونة بكم هائل من قواعد المعلومات التي تجذب المجرمين ومزوري الهويات. وقال: «هناك بالتأكيد وسائل أفضل لمجابهة هذا التهديد. وأعتقد أننا سنشاهد قريباً نقطة تحول جديدة تصير فيها أنواع مختلفة من الجرائم ممكنة ومربحة، وهذا ما يجب أن نُحذّر منه دائماً».

«وأحد الخيارات هنا هو بناء أنظمة تتعقب بفعالية أكثر ما استخدمته من معلومات لأداء عمل معين والتأكد من عدم استغلال الناس لسلطتهم للقيام بأشياء لا ينبغي لهم أن يقوموا بها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات