حرب

الاستخبارات الباكستانية تؤكد مقتل «الليبي» بصاروخ أميركي

أفاد مسؤولون في الاستخبارات الباكستانية أمس، أن المسؤول في تنظيم القاعدة أبو ليث الليبي قتل في إطلاق صاروخ أميركي الثلاثاء على شمال غرب باكستان. وقال مسؤول في الاستخبارات يعمل في ميرانشاه شمال غرب البلاد طالباً عدم كشف اسمه إن «الليبي كان في الموقع عند حصول الانفجار، لم ينج احد ونعتقد بالتالي انه قتل». وأكد مسؤول آخر في الاستخبارات هذه المعلومات.

وكان موقع إسلامي على الانترنت مقرب من القاعدة أعلن الخميس مقتل المسؤول في الشبكة الإرهابية الذي كان يقود مجموعة من مقاتلي طالبان في أفغانستان المجاورة، في بيان تعذر التحقق من صحته. وقال مسؤول في الاستخبارات إن «أبو الليث الليبي كان حاضراً عندما أصاب الصاروخ المبنى فجر الثلاثاء ».

وكان الجيش الباكستاني أعلن أن القبائل دفنت على الفور جثث الأشخاص الذين قتلوا جراء إطلاق الصاروخ في المناطق القبلية شمال غرب باكستان ولا يمكن لباكستان أن تؤكد ما إذا كان مسؤول القاعدة من بينهم. وقال سكان محليون إن مجموعات إسلامية معروفة بارتباطها بالقاعدة طوقت الموقع مباشرة بعد إطلاق الصاروخ من طائرة أميركية بدون طيار على حد قولهم، ودفنت الجثث. وأعلن موقع «الفجر» الليلة قبل الماضية في بيان «نزف نبأ ساراً للأمة الإسلامية: لقد استشهد أبو ليث الليبي في باكستان الإسلامية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات