مشعل يجدد عرض الهدنة لـ 10 سنوات مع إسرائيل

مشعل يجدد عرض الهدنة لـ 10 سنوات مع إسرائيل

جدد رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» خالد مشعل أمس التأكيد على ان حركته مستعدة «لهدنة مدتها عشر سنوات» مع إسرائيل إذا ما انسحبت من الأراضي المحتلة العام 1967 واعترفت بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية.

وقال مشعل في حديث للصحافة الايطالية إنه مستعد للدخول في هدنة لمدة 10 سنوات «إذا ما وافقت اسرائيل على الانسحاب من أراضي 1967 بما فيها القدس الشرقية ووافقت على تطبيق حق العودة للاجئين الفلسطينيين وازالت المستوطنات».

وتساءل مشعل في رد على سؤال حول اطلاق صواريخ «قسام» من قطاع غزة بالقول «هل صواريخ قسام البدائية هي السبب في قتل شعبنا أم القنابل والطائرات الاسرائيلية؟» وأردف «إن الجنرالات الاسرائيليين يقيسون مدى نجاح مهامهم العسكرية بكم القتلى الفلسطينيين ومن ذلك حينما وصفوا عملية حي الزيتون بالمظفرة فقط لأنها أدت إلى مصرع 19 فلسطينيا دفعة واحدة».

وعن مصير الجندي الاسرائيلي جلعاد شليت، كشف عن انه «حي وبصحة جيدة بل وتحمله أكف الراحة»، لكنه استطرد «ما هو سبب كل هذا القلق حول شخص واحد مقابل 12 ألف معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية بما في ذلك وزراء ونسوة وأطفال ؟». وأضاف «ثم لماذا انتم الإعلاميون لم تسألوا رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت عن صحة المليون فلسطيني المنسيين داخل قطاع غزة؟».

وفيما يختص بالعلاقة الفلسطينية الفلسطينية عبر مشعل عن استعداد حركة حماس «للمصالحة والحوار» خاصة مع «فشل محادثات الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأولمرت» ثم أردف «نحن ننشد وحدة شعبنا ونريد له السلام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات