تعديل دستوري مرتقب لترشح بوتفليقة لولاية ثالثة

تعديل دستوري مرتقب لترشح بوتفليقة لولاية ثالثة

أعلن رئيس مجلس النواب الجزائري عبد العزيز زياري أمس أن مسألة تعديل الدستور بشكل يتيح للرئيس عبد العزيز بوتفليقة الترشح لولاية جديدة ستتضح في مارس المقبل.

وأوضح في تصريحات للإذاعة الجزائرية: «كل شيء بشأن تعديل الدستور سيتضح خلال شهر مارس».

وكانت العديد من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني بالجزائر أعلنت مساندتها لتعديل الدستور وترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية ثالثة. ويحصر الدستور الحالي الفترة الرئاسية في ولايتين مدة كل واحدة منهما خمس سنوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات