وضع المقاييس والمعايير الدولية لضمان أعلى مستوى من الجودة العالمية

حاكم الشارقة يوقع اتفاقية لتطوير خدمات مستشفى الجامعة التعليمي

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة أن مستشفى الجامعة التعليمي سيعمل على تقديم الخدمات الصحية والعلاجية لمجتمع إمارة الشارقة على نحو خاص والدولة على نحو عام وفق أرقى معايير الجودة العالمية في الوقت الذي يقدم خدماته التدريبية على هذا المستوى لطلبة الطب في جامعة الشارقة. وقال سموه قبيل توقيعه اتفاقية مع المجلس الكندي للجودة في الخدمات الصحية والعلاجية صباح امس بمقر كليات الطب والخدمات الصحية في جامعة الشارقة أن المستشفى سيعمل ضمن المنظومة العامة للخدمات الصحية التي تقدمها الدولة.

وقع الاتفاقية مع سموه مارتن بومونت مدير التطوير في المجلس بحضور معالي حميد القطامي وزير الصحة والشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية وكيل وزارة الصحة المساعد والدكتور أمين أميري وكيل وزارة الصحة المساعد ورئيس مجلس إدارة مستشفى القاسمي والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والدكتور إسماعيل بن محمد البشري مدير جامعة الشارقة ونوابه الدكاترة سليم صبري و محمد حسام الدين حمدي ومحمد إسماعيل وأعضاء المجلس الكندي وعمداء الكليات الطبية وعدد من المسؤولين في وزارة الصحة ومستشفى القاسمي.

كما حضر مراسم التوقيع عدد من ممثلي السفارة والقنصلية الكندية في الدولة. وتعمل الاتفاقية على وضع المقاييس والمعايير الدولية لضمان أعلى مستوى من الجودة العالمية في الخدمات العلاجية والصحية والتعليمية للمستشفى.

وكان الدكتور ستان كاب المدير التنفيذي للمستشفى تحدث قبيل توقيع الاتفاقية عن اهتمام المجموعة الأسترالية التي يرأسها بأن يكون المستشفى نموذجا متميزا للخدمات الصحية والعلاجية وعلى أعلى مستوى ممكن من الجودة سواء في تجهيزاته أو في الأطباء والفنيين وجهاز التمريض العامل به بالإضافة إلى مختبراته ومعامله والنظم الإدارية التي ستوضع له وما سيتم إدخاله له من تكنولوجيا متقدمة في كافة المجالات.

واشار إلى أنه تمت مراعاة الدور التعليمي الذي على المستشفى أن يؤديه ويتمثل ذلك في جانب من هذا الأمر بالقاعات التدريسية والتعليمية التي سيتم إنشاؤها في المستشفى. وأكد أن فريقه يعمل كل ما بوسعه لتحقيق رؤية وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للجامعة في هذا المستشفى وأن مجموعته اختارت المجلس الكندي لعقد هذه الاتفاقية لما لهذا المجلس من عراقة وخبرة طويلة في مجالات جودة المستشفيات امتدت لأربعين عاما وضعوا خلالها معايير الجودة العالمية لأكثر من ألف مستشفى داخل وخارج كندا. وقال انه تم اختيار هذه المؤسسة بعد كثير من التدقيق والتمحيص في مؤسسات عالمية مثيلة عاملة في نفس المجال.

من جانبه اعرب مارتن بومونت مدير التطوير بالمجلس الكندي عن سعادته بالثقة التي أولاهم إياها صاحب السمو حاكم الشارقة باختيارهم لهذا العمل العالمي الحضاري ..مؤكدا أن أعضاء مجلسه سيعملون للوصول بمستشفى جامعة الشارقة التعليمي إلى أعلى المستويات في الجودة والمعايير العالمية.

أهداف المستشفى

يهدف المستشفى إلى توفير الرعاية الصحية وفقا للمعايير العالمية حيث تضم التخصصات الرئيسية فيه طب وجراحة النساء والتوليد والخدمات الجراحية العامة والدقيقة وطب الأطفال والطب الباطني وقسم جراحة الوجه والفك وأمراض الجهاز الهضمي مما يتيح فرصة ممتازه لطلاب التدريب فى جميع الكليات الطبية إلى جانب توفير الخدمات الطبية لمجتمع دولة الإمارات.

ويتم دعم هذه التخصصات والعمليات السريرية بحزمة متطورة من الخدمات الطبية التشخيصية الهامة فى علم الأمراض ويدخل فيها تصوير الرنين المغناطيسي والتصوير الطبقي وتصوير الموجات فوق الصوتية وتصوير أورام الثدي إلى جانب غرف عمليات مجهزة تجهيزا جيدا وأجنحة عناية ووحدة عناية مركزة ووحدة أمراض القلب ومركز الرعاية العاجلة.

وسيكون المستشفى التعليمى هو مكان التعليم والتدريب الأساسي لجامعة الشارقة لجميع طلاب الكليات الطبية إلى جانب توفيره فرصة التدريب الميداني والسريري حيث بدأ بالفعل إقامة علاقات قوية مع كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة والعلوم الصحية وكليات التمريض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات