تبعد 180 كم شمال غرب أبوظبي وهي محمية عالمية

جزيرة جرنين عاش عليها الإنسان قبل ظهور الإسلام

تبعد جرنين الجزيرة الصغيرة مسافة 180 كيلومتراً شمال غرب العاصمة أبوظبي، وهي الواحة البحرية، والملاذ الآمن للكثير من الطيور والسلاحف، والكائنات الأخرى، وفي عام 2003 أعلن الصندوق العالمي لصون الطبيعة

ضم الجزيرة والمياه المحيطة بها إلى 81 مجموعة من المحميات العالمية التي اعترف بها الصندوق منذ العام 1996 على مستوى العالم في مجالات حماية الغابات والمياه العذبة والنُّظم البيئية البحرية، وحماية الأنواع المُهددَة بالانقراض.

ويقول الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي ماجد المنصوري تُعد جرنين من الجزر القليلة التي تقع على مسار الملاحة التقليدية، وتتألف جيولوجيتها من تكوينات صخرية، وقباب ملحية يعود عمرها إلى العصر ما قبل الكمثري، وتشير الدراسات الأثرية إلى وجود مؤشرات لسكن الجزيرة في العصر الإسلامي الحديث (من القرن السادس عشر حتى بداية القرن العشرين) وربما في عصر ما قبل الإسلام.

وأضاف المنصوري أن لجرنين خصائص فريدة بين جزر الخليج العربي باحتوائها على مزيج من الرمال، والصخور، والشعاب المرجانية شاملة بذلك الأنواع الثلاثة من البيئات البحرية الضحلة، كما تتميز بطيورها التي تزيد على المئة نوع، وتحتضن الجزيرة مستعمرات لتكاثر خمسة أنواع من الطيور بأعداد تزيد على 1% من العدد الكلي لها في العالم أو في المنطقة التي تتبع لها الدولة حسب تصنيف علماء الطيور (الشرق الأوسط).

كما تستخدم الجهات المختصة هذا المعيار لتحديد أهمية المواقع المختلفة للطيور، ومنها صغير الخرشنة ذات العرف، المعروف محلياً بالغواي هو أهم الطيور المتكاثرة فيها بلا منازع، ويقدر عدده بنحو العشرين ألف زوج، كذلك يوجد أنواع أخرى من الخراشن يعرف منها السمامة والخشاش، والصر، وأم صنين أو الأسخم وهو من النوارس التي ترتاد الجزيرة ، وغراب البحر السوقطري (اللوهة) من بين أنواع أخرى هامة أو مهددة بالانقراض.

قال المنصوري: »تشكل سواحل ورمال الجزيرة المأوى الآمن لكائنات أخرى مهددة بالانقراض مثل السلاحف البحرية ومن أنواعها في المحمية سلحفاة منقار الصقر والسلاحف الخضراء التي لم يتأكد تكاثرها في الجزيرة والسلاحف جدعية الرأس التي تتكاثر في الشتاء، كما شوهدت السلاحف جلدية الظهر النادرة، إلا أن السلاحف الخضراء وسلاحف منقار الصقر هي المؤكد وجودها في الجزيرة وفي المنطقة بصورة عامة حتى الآن.

تعليقات

تعليقات