وزير خارجية أفغانستان: اتصالات مع قادة طالبان لإلقاء السلاح

وزير خارجية أفغانستان: اتصالات مع قادة طالبان لإلقاء السلاح

نفى وزير الخارجية الأفغاني عبدالله عبدالله أن يكون الملا عمر، «زعيم حركة طالبان» قد عرض الاستسلام، لكنه أكد وجود اتصالات مع الحركة للعفو عن بعض قياداتها، باستثناء القيادات التي شاركت في جرائم حرب في البلاد.

ورفض استخدام الأسلحة النووية على الأراضي الأفغانية في الحرب على الإرهاب، وقال في رده على تصريحات الرئيس الفرنسي، جاك شيراك، الذي لم يستبعد استخدام الأسلحة النووية لضرب الإرهابيين.. إن بلاده تستخدم الخيار العسكري «لمقاومة الإرهابيين». وأضاف عبدالله عبدالله لـ «البيان» على هامش زيارة إلى قطر، أن كابول ترفض بشكل مبدئي شن الحروب النووية.

ونفى المسؤول الأفغاني ما نشر حول وجود قاعدة عسكرية أميركية في أفغانستان تخطط لاستهداف إيران، مشددا على أن القوات الأميركية في بلاده تعمل على حفظ الأمن ومحاربة الإرهاب الذي استهدف الولايات المتحدة بل والكثير من دول العالم. من ناحية أخرى، أشار المسؤول الأفغاني إلى أنه بحث مع الجانب القطري عقد مؤتمر دولي هو الثاني من نوعه في قطر، يتناول الجانب الأمني في أفغانستان، وكيفية تعزيز قطاع الشرطة، منوها بأن المؤتمر المرتقب عقده في فبراير المقبل، سيتم عبر التنسيق مع ألمانيا، ويركز على تعزيز الإدارة الأمنية للحدود.

الدوحة ـ أيمن عبوشي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات